الحاخامية الرئيسية الإسرائيلية تنادي اليهود لتجنب زيارة حائط المبكى
بحث

الحاخامية الرئيسية الإسرائيلية تنادي اليهود لتجنب زيارة حائط المبكى

مع انتشار الفيروس، تتطلب الشريعة اليهودية الالتزام التام بجميع تعليمات مسؤولي الصحة، قال الحاخام لاو ويوسف في مراسيم للمؤمنين

رجل يهودي متشدد يمشي أمام ناس يصلون عند حائط المبكى في البلدة القديمة بالقدس، 12 مارس 2020 (Emmanuel Dunand / AFP)
رجل يهودي متشدد يمشي أمام ناس يصلون عند حائط المبكى في البلدة القديمة بالقدس، 12 مارس 2020 (Emmanuel Dunand / AFP)

أصدر كبار الحاخامات في إسرائيل، ديفيد لاو ويتسحاك يوسف، فتاوى دينية يوم الخميس تأمر اليهود الملتزمين بإطاعة تعليمات مسؤولي الصحة لإبطاء انتشار وباء فيروس كورونا.

وكتب يوسف، كبير الحاخامات السفارديم أنه “لا توجد تعليمات هلاخا (الشريعة اليهودية) من شأنها أن تلغي تعليمات وزارة الصحة. تعليمات الهلاخا هي الإذعان المطلق لجميع تعليمات وزارة الصحّة بدون استثناء، وكلّ أمر يصدر عنهم (الصحة) هو أمر هلاخا”.

ومشيرا الى “طلب الشرطة”، أمر يوسف اليهود الملتزمين “بتجنب زيارة حائط المبكى وإجراء صلاة جماعية هناك. يجب على كل رجل وامرأة أن يصلي بالقرب من منازلهم، حتى أن تزول الأزمة وأن تأتي الرحمة من السماء”.

وجاء هذا الأمر بعد أن قالت مؤسسة تراث حائط المبكى، التي تدير الموقع، في وقت سابق من هذا الأسبوع أنها لن تغلقه أمام الجمهور.

وأعلنت المؤسسة يوم الخميس أنها ستطوق ساحة حائط المبكى في أقسام صغيرة لن يتسع كل منها لأكثر من 100 شخص في وقت واحد، وذلك تماشيا مع القواعد الجديدة التي أعلنتها الحكومة يوم الأربعاء.

وكتب يوسف أن “المعابد الكبيرة ستمتنع أيضا عن إقامة الصلوات في تجمعات كبيرة، وأنها ستقسم جمهور الصلاة للالتزام بإرشادات وزارة الصحة”.

الحاخام الرئيسي الشرقي يتسحاك يوسف، 9 ابريل 2017 (Yonatan Sindel/Flash90)

وبشكل منفصل، أشار الحاخام لاو، كبير الحاخامات الأشكنازي، إلى الأمر الصادر عن حكماء العصور الوسطى بأن “شرط الاعتناء بنفسك لتجنب إيذاء شخص اخر يفوق حتى شرط الاعتناء بنفسك لمصلحتك”.

“يمكن لفيروس كورونا أن ينتقل من شخص سليم تماما إلى شخص آخر ويعرض ذلك الشخص الثاني للخطر. وهذا يعني أن الطاعة المطلقة لتعليمات [مسؤولي الصحة] مطلوبة، حتى لو كانت صعبة وغير مريحة”.

وكتب أنه “يجب على الشخص في الحجر الصحي أو الشخص المعرض لخطر كبير [من الفيروس] أن يصلي في منزله، ويحاول توقيت صلاته ليتزامن مع الصلاة العامة”.

وحث كلا الحاخامين الأزواج المخطوبين على المضي قدما في حفلات الزفاف، ولكن على نطاق أصغر، “لأننا لا نعرف متى سيكون من الممكن مرة أخرى عقد الحدث في تجمع أكبر”، قال لاو.

وكتب لاو أنه تم تعليق الوصية بزيارة المرضى والمسنين طوال فترة الأزمة، بسبب مخاوف من أن الزيارات يمكن أن تنقل الفيروس إلى الأشخاص الأكثر عرضة لآثاره. وحث لاو على “إيجاد طرق أخرى لمساعدة أولئك الذين يشعرون بالوحدة والذين ليس لديهم أي شخص آخر يرى محنتهم”.

الحاخام الأشكنازي الرئيسي الإسرائيلي ديفيد لاو في حائط المبكى، في البلدة القديمة في القدس، 21 يوليو 2019. (Noam Revkin Fenton / Flash90)

وأمر المعابد بتهوية المباني وتوفير وسائل تعقيم للرعايا.

وتناول لاو أيضا المخاوف بشأن الميكفا، أو الحمامات الدينية، قائلا أن المرأة لا تزال قادرة على الانغماس كما هو مطلوب في الشريعة اليهودية، ما لم يُطلب منها البقاء في الحجر الصحي الذاتي، وفي هذه الحالة فإن تعليمات مسؤولي الصحة بالبقاء في العزلة تحل محل أي التزامات دينية أخرى.

وجاءت تعليمات الحاخامات يوم الخميس قبل ساعات من إعلان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن إسرائيل تغلق نظام التعليم في البلاد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال