الجيش يهدم شقة منفذ هجوم في جنين؛ وأنباء عن مقتل فلسطيني وإصابة 16 خلال اشتباكات
بحث

الجيش يهدم شقة منفذ هجوم في جنين؛ وأنباء عن مقتل فلسطيني وإصابة 16 خلال اشتباكات

قال الجيش الإسرائيلي إن القوات تعرضت لـ"إطلاق نار كثيف" في مخيم جنين للاجئين أثناء قيام القوات بهدم منزل رعد حازم، الذي قتل 3 في تل أبيب في أبريل

قُتل فلسطيني وأُصيب 16 آخرين في عملية نفذها الجيش الإسرائيلي في وقت مبكر الثلاثاء في جنين في الضفة الغربية، تهدف إلى هدم منزل منفذ هجوم في الربيع الماضي في تل أبيب، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال الجيش إن اشتباكات اندلعت، بما في ذلك “إطلاق نار كثيف موجه إلى القوات، وسط عملية الهدم. وأن القوات ردت بإطلاق النار على المسلحين والمتظاهرين الذين ألقوا متفجرات عليهم”.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في رسالة مقتضبة للصحافة إن “حصيلة العدوان الإسرائيلي على جنين فجر اليوم: شهيد 29 عاما و16 إصابة بالرصاص والشظايا أدخلت للمستشفيات”.

وأفادت مصادر أمنية وطبية أن الشاب الذي قُتل يُدعى محمد سباعنة وقد أُصيب برصاصة في الرأس.

وأعلن الجيش أنه يجري عملية في جنين لهدم منزل منفذ هجوم أسفر عن ثلاثة قتلى في السابع من أبريل الماضي في تل أبيب.

ونفذ الهجوم آنذاك الفلسطيني رعد حازم الذي “لم يكن لديه انتماء معروف” لجماعة مسلحة بحسب الاستخبارات الإسرائيلية. وقد أردته الشرطة الإسرائيلية بعد مطاردة استمرت ساعات عدة في شوارع تل أبيب.

رعد حازم، 29 عاما، من منطقة جنين، منفذ هجوم إطلاق نار في حانة في تل أبي ، 7 نيسان 2022 (Courtesy)

وفي موجة عنف خلال الربيع، قُتل 19 شخصا غالبيتهم من المدنيين داخل إسرائيل وفي الضفة الغربية في هجمات نفذها فلسطينيون بينهم مواطنين عرب من إسرائيل، وقتل ثلاثة من المنفذين خلالها.

وكثفت القوات الإسرائيلية ردا على الهجمات عملياتها العسكرية في الضفة الغربية حيث قتل أكثر من خمسين فلسطينيا بينهم نشطاء ومدنيون. كذلك، قتل ضابط من القوات الإسرائيلية الخاصة خلال عملية في الضفة الغربية.

وقال رئيس أركان القوات الإسرائيلية أفيف كوخافي يوم الاثنين إن “في إطار هذه العملية، أوقف نحو 1500 مطلوبا وأُحبطت مئات الهجمات”. مضيفا أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية “غير قادرة” على السيطرة على بعض أجزاء الضفة الغربية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال