الجيش يلقي القبض على شخصين تسللا عبر الحدود من الأردن إلى الأراضي الإسرائيلية
بحث

الجيش يلقي القبض على شخصين تسللا عبر الحدود من الأردن إلى الأراضي الإسرائيلية

الجيش يستوجب شخصين غير مسلحين لتحديد سبب عبورهما الحدود

الحدود بين إسرائيل والأردن في منطقة وادي الأردن المسماة "نهاريم"، أو "باقورة" باللغة العربية، في شمال إسرائيل، 22 أكتوبر / تشرين الأول 2018 (AP Photo / Ariel Schalit)
الحدود بين إسرائيل والأردن في منطقة وادي الأردن المسماة "نهاريم"، أو "باقورة" باللغة العربية، في شمال إسرائيل، 22 أكتوبر / تشرين الأول 2018 (AP Photo / Ariel Schalit)

أعلن الجيش الاسرائيلي انه تم القاء القبض على رجلين أردنيين في وقت مبكر من يوم الأحد بعد عبورهما بطريقة غير شرعية إلى الأراضي الإسرائيلية.

وفقا لبيان من الجيش، رأى جنود الجيش الإسرائيلي المشتبهين خلال الليل، بعد عبور السياج الحدودي.

أفاد البيان أن الجنود اوقفوا واعتقلوا المشتبهين بالقرب من الحدود، مضيفا انهما لم يحملا أي اسلحة. وقد تم استجوابهم لتحديد سبب عبورهم الحدود.

ولم يحدد البيان مكان وقوع الحادث على طول الحدود.

على الرغم من أن الحدود مع الأردن بشكل عام هي واحدة من أكثر الأراضي الإسرائيلية سلما – حيث وقعت الدولتين معاهدة سلام في عام 1994 – فقد كانت هناك حالات عنف ضد الإسرائيليين من قبل الأردنيين.

أحدث مثال كان في 30 نوفمبر 2018، عندما قام رجل أردني كان يعمل في مدينة إيلات الساحلية الجنوبية بمهاجمة غواصين إسرائيليين بمطرقة، ما أسفر عن اصابتهما بجراح خطيرة. وأصيب عامل أردني آخر حاول تقييد المهاجم بجروح طفيفة.

صورة توضيحية لميناء إيلات (Jorge Novominsky / Flash90)

وجهت إلى طاهر خلف تهمة ارتكاب جرائم إرهابية في شهر ديسمبر، حيث نصت لائحة الاتهام أنه كان يخطط لمهاجمة إسرائيليين لأكثر من عقد من الزمن. واتُهم بعدة تهم بالشروع في القتل، فضلا عن مؤامرة إرهابية.

منحت إسرائيل عام 2014 تصريحا لـ 1500 أردني للعمل في مدينة إيلات السياحية الواقعة على البحر الأحمر والتي تقع مباشرة عبر الحدود من مدينة العقبة الأردنية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال