الجيش يجد عيوبا في بروتوكولات السلامة بعد إصابة 100 جندي في قاعدة واحدة
بحث

الجيش يجد عيوبا في بروتوكولات السلامة بعد إصابة 100 جندي في قاعدة واحدة

تتبع تحقيق عسكري تفشي فيروس كورونا في قاعدة لواء كفير إلى ثلاثة جنود أصيبوا بالمرض أثناء إجازة

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

جنود من لواء كفير يحاكون حربا ضد حركة حماس في قطاع غزة، في نوفمبر 2018. (Israel Defense Forces)
جنود من لواء كفير يحاكون حربا ضد حركة حماس في قطاع غزة، في نوفمبر 2018. (Israel Defense Forces)

صرح الجيش يوم الأربعاء عقب تحقيق أن تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع في قاعدة تدريب عسكرية يعود إلى ثلاثة جنود أصيبوا بالمرض أثناء إجازتهم.

وقال الجيش الإسرائيلي إن التحقيق أثار عددا من القضايا في طريقة عودة الجنود من الإجازة، لكنه لم يجد أي شخص مذنب بالإهمال. ولن يتم اتخاذ أي إجراءات تأديبية نتيجة لتفشي المرض.

وأصيب حوالي 100 جندي بالفيروس بعد أن تفشى في قاعدة تدريب لواء المشاة “كفير” في غور الأردن، من بين حوالي 2000 جندي يخدمون في المنشأة.

وبحسب الجيش الإسرائيلي، أصيب الجنود الثلاثة من نفس المصدر عندما كانوا في إجازة قبل أكثر من أسبوعين.

وفي آخر حالة من بين الثلاث، عاد الجندي إلى القاعدة بعد أن كان في إجازة في المنزل. وبعد أيام قليلة أُبلغ أن والده أصيب بالمرض.

وصرح الجيش أنه “تم إرسال الجندي إلى الحجر الصحي بالمنزل على الفور، ومنذ ذلك الحين تم اتخاذ عدد من الخطوات لعزل واختبار جميع الجنود الذين كان على اتصال بهم”.

ووفقا للجيش، جميع الجنود الذين أصيبوا بالفيروس لديهم أعراض خفيفة و”شعورهم جيد”، وقد تم إرسالهم إلى منشأة الحجر الصحي التي يديرها الجيش حتى يتعافوا.

وبعد تفشي الفيروس، أمر العميد آفي روزنفيلد، قائد فرقة عيدان 340، التي تضم لواء كفير، بإجراء تحقيق كامل.

وأشار قائد الفرقة إلى عدد من الثغرات في استقبال الجنود في القاعدة لدى عودتهم من منازلهم. وقال الجيش في بيان “في الوقت نفسه لم يجد إهمالا كبيرا في معالجة القضية منذ لحظة إبلاغ القادة”.

وأضاف الجيش أنه في ضوء الخطوات التي “كانت وما زالت تتخذ”، فقد تحسن الوضع في القاعدة.

ووفقا للقناة 13، التي أبلغت عن قضية تفشي المرض، كان هذا أكبر تفشي في صفوف الجيش الإسرائيلي حتى الآن.

وبالإضافة إلى حوالي 100 الجنود الذين أصيبوا بالمرض، تم إرسال حوالي 400 إلى الحجر الصحي.

وحتى يوم الثلاثاء، أصيب 1164 جنديا بكوفيد-19، وجميعهم تقريبا يعانون من أعراض خفيفة. وكان شخصين في حالة متوسطة بينما كان واحدا بحالة خطيرة، بحسب الجيش الإسرائيلي. وقال الجيش إن هناك 10,765 جنديا في الحجر الصحي حتى مساء الثلاثاء.

وقبل أسبوعين، قال الجيش الإسرائيلي أنه تم أخذ إجراءات تأديبية بحق عدد من الضباط وطرد طالبان من دورة بسبب تفشي فيروس كورونا في قاعدة تدريب للضباط في جنوب البلاد. ووفقا للجيش، تم كسر عدد من البروتوكولات التي تم وضعها لمنع مثل هذا الحدث، بما في ذلك تأخر الجنود عن الإبلاغ عن الأعراض وعدم استجواب الطلاب حول صحتهم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال