الجيش يبطل ألغاما عثر عليها مزروعة داخل الأراضي الإسرائيلية عند الحدود السورية
بحث

الجيش يبطل ألغاما عثر عليها مزروعة داخل الأراضي الإسرائيلية عند الحدود السورية

قال الجيش إنه تم العثور على متفجرات على الجانب السوري من السياج الأمني في المنطقة العازلة، في جنوب مرتفعات الجولان

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

قوات الجيش الإسرائيلي بالقرب من الحدود الإسرائيلية السورية، في مرتفعات الجولان، 3 يناير 2020. (Basel Awidat/Flash90)
قوات الجيش الإسرائيلي بالقرب من الحدود الإسرائيلية السورية، في مرتفعات الجولان، 3 يناير 2020. (Basel Awidat/Flash90)

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه كشف يوم الثلاثاء عددا من الألغام المزروعة داخل الأراضي الإسرائيلية بالقرب من الحدود مع سوريا.

وقال الجيش إن فريقا من المهندسين المقاتلين نزعوا فتيل الألغام وابطلوها.

وزُرعت الألغام في منطقة عازلة تسيطر عليها إسرائيل في جنوب مرتفعات الجولان، على الجانب السوري من السياج الأمني.

وقال الجيش إنه يحمل الحكومة السورية مسؤولية الأمر.

حقيبة تحوي عبوات ناسفة شوهدت بالقرب من موقع مقتل أربعة سوريين مشتبه بهم ليلة الأحد، بعد عبورهم الحدود وزرع قنابل، 3 أغسطس 2020. (Israel Defense Forces)

مضيفا أنه يراقب المنطقة تحسبا لهجمات مماثلة. وتم الكشف عن محاولة مماثلة لزرع متفجرات في نفس المنطقة هذا الصيف.

وفي ذلك الحادث، قتل الجيش أربعة مسلحين عبروا إلى الأراضي الإسرائيلية من سوريا وزرعوا عبوات ناسفة داخل موقع غير مأهول للجيش الإسرائيلي على طول الحدود.

وفي اليوم التالي، قامت قوات الجيش الإسرائيلي بمسح المنطقة ووجدت بندقية وحقيبة بها عدة قنابل أخرى جاهزة للاستخدام. وقال الجيش أنه تم العثور عليها داخل الأراضي الإسرائيلية، على بعد 25 مترا من الحدود.

وبموجب اتفاق وقف إطلاق النار لعام 1974 بين إسرائيل وسوريا، والذي أنهى حرب يوم الغفران في العام السابق، تم إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين البلدين.

وفي الشهر الماضي، أجرى الجيش الإسرائيلي تدريباته الأولى لهذا العام، وهي محاكاة واسعة النطاق للحرب في الشمال ضد حزب الله ووكلاء إيرانيين آخرين، وصراع في قطاع غزة.

وكانت الحدود الشمالية متوترة في الأشهر الأخيرة، في أعقاب تهديدات لم تنفذ بعد بالانتقام من جانب حزب الله، بعد مقتل أحد مقاتلي التنظيم في سوريا في غارة جوية نُسبت إلى إسرائيل في يوليو.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال