إسرائيل في حالة حرب - اليوم 198

بحث

الجيش: مواطن إسرائيلي يدخل غزة ويعود إلى إسرائيل قبل أن تعتقله القوات

تم ارسال جنود إلى مكان الواقعة بعد أن تم رصد الرجل وهو يدخل القطاع بالقرب من كيبوتس بئيري، والدافع غير معروف

مركبات همفي تابعة للجيش الإسرائيلي تدخل قطاع غزة بالقرب من كيبوتس بئيري، 8 فبراير، 2024. (Emanuel Fabian/Times of Israel)
مركبات همفي تابعة للجيش الإسرائيلي تدخل قطاع غزة بالقرب من كيبوتس بئيري، 8 فبراير، 2024. (Emanuel Fabian/Times of Israel)

قال الجيش الإسرائيلي إن مواطنا إسرائيليا عبر الحدود إلى قطاع غزة بالقرب من كيبوتس بئيري المدمر يوم الأحد، في ظروف لا تزال قيد التحقيق.

بحسب الجيش فإن الجنود الذين يراقبون كاميرات المراقبة رصدوا الإسرائيلي، وأرسلوا قوات إلى مكان الحادث ولكن يبدو أنهم وصلوا بعد فوات الأوان لأنه بعد فترة قصيرة، عاد الرجل بمفرده إلى إسرائيل حيث تم اعتقاله بعد ذلك.

ولا تزال السلطات تحقق في سبب دخوله إلى غزة.

ولم يتضح على الفور مدى العمق الذي وصل إليه داخل القطاع قبل عودته.

ولم يقدم الجيش تفاصيل عن كيفية عبور الرجل إلى القطاع، إلا أن بعض أجزاء من السياج الحدودي لغزة لا تزال مفتوحة من أجل عبور القوافل العسكرية الإسرائيلية.

في الشهر الماضي، تسلل طفلان إسرائيليان تحت السياج الحدودي وتوجها نحو قطاع غزة وهما يحملان علما إسرائيليا. وقال الجيش إن الطفلين زحفا تحت السياج، المبني في الأراضي إسرائيلية، لكنها لم يعبرا إلى داخل أراضي غزة.

منطقة حدود غزة هي منطقة عسكرية مغلقة بسبب الحرب الدائرة ضد حماس. داخل غزة، يُمنع الفلسطينيون بشكل عام من الوصول إلى المناطق القريبة من الحدود، حيث يعمل الجيش على توسيع المنطقة العازلة الممتدة على طول الحدود.

اندلعت الحرب في 7 أكتوبر بهجوم عبر الحدود قتل فيه مسلحون بقيادة حماس حوالي 1200 شخص في جنوب إسرائيل، كما قاموا باختطاف 253 شخصا واحتجازهم كرهائن في غزة، حيث لا يزال أكثر من نصفهم محتجزين هناك.

ردت إسرائيل على الهجوم بحملة عسكرية هدفها المعلن هو تدمير حماس، وإبعادها عن السلطة في غزة، وتأمين إطلاق سراح الرهائن.

اقرأ المزيد عن