إسرائيل في حالة حرب - اليوم 253

بحث

الجيش: مقتل فلسطيني في محاولة هجوم طعن مزعومة في بؤرة إستيطانية بالضفة الغربية

الجيش يقول إن الرجل دخل مزرعة سديه إفرايم بالسيارة وحاول طعن إسرائيلي قبل أن يُقتل؛ لا أنباء وقوع إصابات أخرى

جنود يقومون بدورية في مكان الواقعة بعد مقتل فلسطيني بالرصاص بعد محاولة هجوم مزعومة على اسرائيلي، بالقرب من مزرعة سديه افرايم في الضفة الغربية، 21 يناير، 2023. (AP Photo / Mahmoud Illean)
جنود يقومون بدورية في مكان الواقعة بعد مقتل فلسطيني بالرصاص بعد محاولة هجوم مزعومة على اسرائيلي، بالقرب من مزرعة سديه افرايم في الضفة الغربية، 21 يناير، 2023. (AP Photo / Mahmoud Illean)

قُتل رجل فلسطيني بالرصاص يُزعم أنه حاول مهاجمة إسرائيلي في بؤرة استيطانية غير قانونية في شمال الضفة الغربية صباح السبت، بحسب الجيش.

وصرح الجيش الإسرائيلي أن الفلسطيني دخل بؤرة مزرعة سديه إفرايم بالسيارة وحاول طعن رجل إسرائيلي كان مسلحا.

وأظهرت لقطات صورتها كاميرات المراقبة الفلسطيني المزعوم وهو يركض وراء رجل إسرائيلي الذي استدار في مرحلة معينة وأرداه قتيلا.

وأظهرت صور من المكان الفلسطيني وهو يمسك ما بدا أنه مفك براغي.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن القتيل الفلسطيني يُدعى طارق عودة يوسف معالي (42 عاما).

ولم يصب الرجل الإسرائيلي في محاولة الهجوم المزعومة، بحسب الجيش.

تم إنشاء بؤرة مزرعة سديه إفرايم الاستيطانية بصورة غير قانونية على أرض كانت تابعة لقرية راس كركر الفلسطينية المتاخمة، والتي تُعرف أيضا بإسم الريسان. وقد اشتبك مستوطنون من البؤرة الاستيطانية مع فلسطينيين محليين في المنطقة في الماضي.

في عام 2021، قُتل فلسطيني لم يكن مسلحا جراء تعرضه لإطلاق نار بعد دخوله البؤرة الاستيطانية ومحاولته اقتحام أحد المنازل.

وتأتي الواقعة وسط توترات متصاعدة في الوقت الذي يجري فيه الجيش الإسرائيلي عمليات مستمرة في الضفة الغربية، للتعامل مع سلسلة من الهجمات الفلسطينية التي أسفرت عن مقتل 31 شخصا في 2021.

وأسفرت عمليات الجيش عن اعتقال أكثر من 2500 فلسطينيا في مداهمات ليلية شبه يومية. كما خلفت أكثر من 170 قتيلا فلسطينيا في عام 2022، و18 آخرين منذ مطلع العام، العديد منهم خلال تنفيذهم لهجمات أو في مواجهات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كانوا مدنيين غير متورطين في القتال.

اقرأ المزيد عن