إسرائيل في حالة حرب - اليوم 257

بحث

الجيش الاسرائيلي يفجر منزل فلسطيني نفذ هجوما ضد اسرائيليين

مواجهات وقعت بين شبان من قرية نعلين والجيش الإسرائيلي عقب التفجير، ما أسفر عن إصابة عدد من الفلسطينيين بجروح بالذخيرة الحية

قوات الأمن الإسرائيلية تهدم منزل منفذ هجوم فلسطيني في قرية نعلين بالضفة الغربية، 23 مايو 2023 (Israel Defense Forces)
قوات الأمن الإسرائيلية تهدم منزل منفذ هجوم فلسطيني في قرية نعلين بالضفة الغربية، 23 مايو 2023 (Israel Defense Forces)

فجّر الجيش الإسرائيلي فجر الثلاثاء منزل فلسطيني نفذ هجوما ضد إسرائيليين في تل أبيب التاسع من مارس أسفر عن مقتل إسرائيلي وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان “دمّرت قوات من الجيش وحرس الحدود هذه الليلة في قرية نعلين منزل الإرهابي معتز الخواجا الذي نفّذ في التاسع من مارس 2023 اعتداء بسلاح ناري في شارع ديزنغوف في تل أبيب”.

ويتحدّر معتز الخواجا (23 عاما) الذي قتل بعد الهجوم برصاص شرطي، من نعلين الواقعة في الضفة الغربية على بعد حوالى عشرين كيلومترا من وسط تل أبيب. وكان عضوا في كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة حماس.

وقال رئيس مجلس قرية نعلين يوسف الخواجا لوكالة فرانس برس إن الجيش الإسرائيلي حاصر المنزل المكوّن من أربع طبقات بعد منتصف الليل، وقام بتفجير الطبقة الثانية من المنزل عند الساعة الخامسة فجرا بعد أن أخلاه من سكانه.

ويسكن في الطبقة التي يوجد فيها منزل عائلة معتز الخواجا أربعة أشخاص.

وقال الخواجا إن مواجهات وقعت بين شبان من القرية والجيش الإسرائيلي عقب التفجير، ما أسفر عن إصابة عدد من الفلسطينيين بجروح “بالذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، لكن حالتهم مستقرة”.

وأكدّ الجيش في بيانه “حدوث اضطرابات عنيفة خلال العملية، عمد خلالها مشتبه بهم الى إحراق الإطارات وإلقاء الحجارة والعبوات الناسفة ومفرقعات نارية على القوات. وردت القوة بإجراءات لتفريق المتظاهرين”.

وتلجأ اسرائيل الى هدم منازل منفذي الهجمات ضد إسرائيليين، كنوع من العقاب، في وقت تعتبر مؤسسات حقوقية الإجراء ” عقابا جماعيا”.

وقالت حركة حماس بعد عملية تل أبيب إنها “جاءت ردًّا على جرائم الاحتلال”.

اقرأ المزيد عن