إسرائيل في حالة حرب - اليوم 257

بحث

الجيش الإسرائيلي يهدم منزلي يونس هيلان ومحمد صوف في الضفة الغربية

تم هدم منزل يونس هيلان، الذي قتل شالوم صوفر طعنا في قرية الفندق في 25 أكتوبر، ومنزل محمد صوف، الذي قتل ثلاثة إسرائيليين بالقرب من أرئيل في 15 نوفمبر

القوات الإسرائيلية تهدم منزل فلسطيني نفذ عملية طعن ودهس مميتة العام الماضي في قرية حارس بالضفة الغربية، 3 مايو 2023 (Israel Defense Forces)
القوات الإسرائيلية تهدم منزل فلسطيني نفذ عملية طعن ودهس مميتة العام الماضي في قرية حارس بالضفة الغربية، 3 مايو 2023 (Israel Defense Forces)

هدم الجيش الإسرائيلي في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء منزلي فلسطينيين نفذا هجمات في الضفة الغربية العام الماضي.

في قرية حجة بالضفة الغربية، استخدم الجيش الجرافات لهدم منزل يونس هيلان، الذي طعن شالوم صوفر البالغ من العمر 63 عاما أثناء خروجه من متجر في قرية الفندق الفلسطينية الواقعة بالقرب من مستوطنة كدوميم في 25 أكتوبر.

وفي قرية حارس، نفذ الجيش هدما منظما لمنزل محمد صوف (18 عامًا)، الذي قتل ثلاثة إسرائيليين بالقرب من مستوطنة أرئيل بالضفة الغربية في 15 نوفمبر.

وتنتهج إسرائيل سياسة هدم منازل الفلسطينيين المتهمين بتنفيذ هجمات مميتة. ويدور نقاش بشأن فعالية السياسة، حتى داخل المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، بينما يستنكر نشطاء حقوق الإنسان هذه الممارسة باعتبارها عقابًا جماعيًا غير عادل.

وتم اعتقال هيلان بعد عدة ساعات من الطعن، وبعد مطاردة في منطقة الهجوم. وكان قد اتُهم في ديسمبر بالتسبب عمدا في وفاة صوفر – وهو ما يعادل جريمة القتل في المحاكم العسكرية – وجرائم أمنية أخرى.

ونفذ صوف هجوم طعن ودهس في منطقة أرئيل الصناعية وطريق سريع مجاور في 15 نوفمبر، مما أسفر عن مقتل تامير أفيحاي (50 عاما)، وميخائيل ليديجين (36 عاما)، وموتي أشكنازي (59 عاما)، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة. وقُتل صوف برصاص جنود ومدنيين مسلحين بعد حوالي 20 دقيقة من بدء هجومه.

وقال الجيش خلال عمليات الهدم الليلية إن فلسطينيين ألقوا حجارة وهاجموا القوات بألعاب نارية.

وتصاعدت التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين خلال العام الماضي، حيث نفذ الجيش مداهمات شبه ليلية في الضفة الغربية، وسط سلسلة من الهجمات الفلسطينية.

أعلن الجيش صباح الأربعاء أن القوات اعتقلت 13 فلسطينيا في مداهمات ليلية في أنحاء الضفة الغربية.

وأسفرت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية عن 19 قتيلا منذ بداية العام والعديد من الإصابات الخطيرة.

وقُتل ما لا يقل عن 96 فلسطينيا منذ بداية العام، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين والبعض الآخر قُتل في ظروف قيد التحقيق.

اقرأ المزيد عن