الجيش الإسرائيلي ينشر تعزيزات جديدة في الضفة الغربية بحثا عن المعتقلين الفلسطينيين الفارين لليوم الرابع على التوالي
بحث

الجيش الإسرائيلي ينشر تعزيزات جديدة في الضفة الغربية بحثا عن المعتقلين الفلسطينيين الفارين لليوم الرابع على التوالي

تشن السلطات الإسرائيلية عملية بحث واسعة النطاق منذ الاثنين عن ستة فلسطينيين فروا من سجن جلبوع الإسرائيلي الشديد الحراسة، بعدما أحدثوا حفرة داخل حمام زنزانتهم

عناصر من شرطة الحدود في قرية نوارة أثناء بحثها عن ستة فلسطينيين هاربين فروا من سجن الجلبوع  شديد الحراسة في شمال إسرائيل  Flash90
عناصر من شرطة الحدود في قرية نوارة أثناء بحثها عن ستة فلسطينيين هاربين فروا من سجن الجلبوع شديد الحراسة في شمال إسرائيل Flash90

أعلن الجيش الإسرائيلي مساء الأربعاء نشر تعزيزات عسكرية جديدة في الضفة الغربية المحتلة لـ”مطاردة” ستة معتقلين فلسطينيين فروا من سجن إسرائيلي و”الحؤول” دون وقوع أعمال عنف محتملة.

وقال الجيش في بيان صحافي إنه بعد تقييم الوضع الأمني باشراف رئيس الأركان أفيف كوخافي تقرر “تعزيز القوات العسكرية” في الضفة الغربية “مع وحدات مقاتلة ووحدات رصد جوي للمساعدة في إلقاء القبض على المعتقلين الأمنيين والحؤول دون وقوع هجمات إرهابية”.

وتشن السلطات الإسرائيلية عملية بحث واسعة النطاق منذ الاثنين عن ستة فلسطينيين فروا من سجن جلبوع الإسرائيلي الشديد الحراسة، بعدما أحدثوا حفرة داخل حمام زنزانتهم. وبين الفارين، القيادي السابق في “كتائب شهداء الأقصى”، الجناح العسكري لحركة فتح، زكريا الزبيدي، بينما ينتمي الخمسة الآخرون إلى حركة الجهاد الإسلامي.

واستنفرت الدولة العبرية قوة أمنية كبيرة للبحث عن الفارين، وسيّرت طائرات بدون طيار ونصبت نقاط تفتيش على الطرق وانتشر الجيش في محيط مدينة جنين في شمال الضفة الغربية التي يتحدر السجناء الستة من مخيمها وقراها.

وردا على أسئلة وكالة فرانس برس أكد ناطق باسم الجيش الإسرائيلي أنه تم نشر تعزيزات سابقة وستليها أخرى جديدة فيما يتوقع تنظيم تظاهرات مؤيدة للفارين وللمعتقلين عموما مساء في مدن عدة في الضفة الغربية مثل رام الله ونابلس وجنين.

وأوقف الجيش الإسرائيلي ليل الثلاثاء الأربعاء أقارب للفلسطينيين الستة على ما أفاد نادي الأسير الفلسطيني.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال