إسرائيل في حالة حرب - اليوم 287

بحث

الجيش الإسرائيلي يقصف مواقع لحزب الله في لبنان بعد هجمات صاروخية جديدة

أعلن الجيش أنه تم اعتراض صاروخ موجه نحو طائرة مسيرة، وأنه تم استهداف خلية كانت تستعد لإطلاق نيران مضادة للدبابات؛ صواريخ أطلقت يوم الجمعة أخطأت هدفها وضربت سوريا

إطلاق قنابل مضيئة من شمال إسرائيل على قرية عيتا الشعب الحدودية بجنوب لبنان، في 28 أكتوبر 2023. (FADEL SENNA / AFP)
إطلاق قنابل مضيئة من شمال إسرائيل على قرية عيتا الشعب الحدودية بجنوب لبنان، في 28 أكتوبر 2023. (FADEL SENNA / AFP)

قصف الجيش الإسرائيلي يوم السبت عددا من مواقع حزب الله في جنوب لبنان ردا على هجمات صاروخية، كما ضرب أيضا مقاتلون كان يستعدون لتنفيذ هجمات جديدة على شمال إسرائيل.

المناوشات على الحدود اللبنانية مستمرة منذ عدة أسابيع، وسط مخاوف من إمكانية فتح جبهة جديدة مع استمرار الجيش الإسرائيلي في حربه مع حركة حماس في قطاع غزة في الجنوب.

أعلن الجيش الإسرائيلي صباح السبت أنه نفذ غارة جوية خلال الليل ضد موقع تابع لمنظمة حزب الله في جنوب لبنان، ردا على إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل في اليوم السابق.

واستهدفت الصواريخ التي تم إطلاقها بعد ظهر الجمعة موقعا للجيش الإسرائيلي في هضبة الجولان، لكن القذائف سقطت في سوريا.

صباح السبت، أعلن الجيش الإسرائيلي أن دفاعاته الجوية اعترضت صاروخ أرض-جو أُطلق من لبنان باتجاه طائرة عسكرية مسيرة إسرائيلية.

ولم تتضرر الطائرة المسيرة التابعة للجيش الإسرائيلي أثناء المحاولة.

وأظهر مقطع فيديو من طبريا في شمال إسرائيل ذيلا من الدخان المنبعث من صاروخ الدفاع الجوي.

وقال الجيش الإسرائيلي في وقت لاحق أنه نفذ غارات جوية ضد الموقع الذي أُطلق منه الصاروخ.

بعد وقت قصير، قال الجيش أنه نفذ غارة بطائرة مسيرة ضد خلية في جنوب لبنان كانت تستعد لإطلاق صاروخ موجه مضاد للدبابات ضد منطقة قريبة من كيبوتس حنيتا بشمال البلاد.

يوم الجمعة، أطلق حزب الله صواريخ موجهة مضادة للدبابات وفتح النار من أسلحة خفيفة على موقع عسكري إسرائيلي بالقرب من أفيفيم، وعلى منطقة مسغاف عم على الحدود الشمالية.

وقال الجيش أنه لم يصب أي جندي في الهجمات، وردت القوات بقصف مدفعي على مصادر النيران في جنوب لبنان.

دخان يتصاعد من داخل موقع للجيش الإسرائيلي أصيب بصواريخ أطلقتها منظمة حزب الله، كما يظهر من قرية طير حرفا، وهي قرية لبنانية حدودية مع إسرائيل، جنوب لبنان، 20 أكتوبر، 2023. (AP Photo/Hassan Ammar)

وسط الهجمات المتكررة من لبنان، قام الجيش ووزارة الدفاع بإخلاء 42 بلدة حدودية ومدينة كريات شمونة. وقد تم بالفعل إجلاء العديد من السكان في البلدات الشمالية جنوبا وسط الهجمات المتصاعدة.

وأطلق حزب الله المدعوم من إيران عشرات الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات والقذائف وقذائف الهاون على موقع عسكرية وبلدات إسرائيلية منذ الهجوم الذي نفذته حركة في حماس في 7 أكتوبر. كما أرسل مسلحين – بعضهم تابع لفصائل مسلحة فلسطينية – للتسلل إلى شمال إسرائيل. ولقد تم اعتراض عدد من الطائرات المسيرة فوق شمال إسرائيل.

وأعلن الجيش الإسرائيلي عن ضرب عشرات الخلايا في جنوب لبنان في الأيام الأخيرة.

وظلت الهجمات المتبادلة حتى الآن محدودة النطاق، وسط تهديدات من إسرائيل بأن لبنان سيعاني إذا كثف حزب الله هجماته.

وقُتل ستة جنود إسرائيليين، وما لا يقل عن 47 من مسلحي حزب الله، وستة مسلحين فلسطينيين في الاشتباكات. كما قُتل مدني إسرائيلي في هجوم لحزب الله، وتحدثت تقارير عن مقتل أربعة مدنيين لبنانيين وصحفي في قصف إسرائيلي.

وتأتي الهجمات من لبنان في الوقت الذي تشن فيه إسرائيل حربا في غزة ضد حماس بعد الهجوم المباغت الذي شنته الحركة في 7 أكتوبر، والذي قتلت فيه حوالي 1400 إسرائيلي، واختطفت أكثر من 200 آخرين ونقلتهم إلى القطاع.

اقرأ المزيد عن