الجيش الإسرائيلي يعلن عن إحباط هجوم الكتروني من قبل حماس خلال معارك نهاية الأسبوع
بحث

الجيش الإسرائيلي يعلن عن إحباط هجوم الكتروني من قبل حماس خلال معارك نهاية الأسبوع

اضافة الى موجهة التهديد الالكتروني، قصف سلاح الجو الإسرائيلي أيضا مقر قسم التكنولوجيا التابع للحركة في غزة

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

بقايا ما وصفه الجيش الإسرائيلي بمقر وحدة حركة حماس الالكترونية في قطاع غزة، الذي تعرض لقصف اسرائيلي في 4 مايو 2019 (Israel Defense Forces)
بقايا ما وصفه الجيش الإسرائيلي بمقر وحدة حركة حماس الالكترونية في قطاع غزة، الذي تعرض لقصف اسرائيلي في 4 مايو 2019 (Israel Defense Forces)

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أحبط هجوم الكتروني من قبل حركة حماس خلال نهاية الأسبوع، بدون تفصيل حول طبيعة أو هدف الهجوم.

وقال الجيش الإسرائيلي انه بعد تحييد التهديد الالكتروني، دمرت طائرات حربية المبنى الذي يحوي مقر وحدة الحركة الالكترونية.

“لا تملك حماس قدرات الكترونية بعد هجومنا”، قال الناطق بإسم الجيش رونين مانيليس لصحفيين.

وجاء الهجوم وسط نهاية اسبوع شهدت قتال شديد بين الجيش والحركات الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة. ومنذ يوم السبت، اطلق الفلسطينيون اكثر من 600 صاروخ وقذيفة هاون باتجاه اسرائيل، ما أسفر عن مقتل شخصين، واطلقوا قذيفة مضادة للدبابات باتجاه سيارة بالقرب من حدود غزة الشمالية، ما أدى إلى مقتل سائقها.

وردا على ذلك، نفذ الجيش الإسرائيلي مئات الغارات الجوية ضد اهداف تابعة للحركات المسلحة في انحاء قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل 14 فلسطينيا، غالبيتهم أعضاء في خلايا اطلاق صواريخ.

اشخاص يتفحصون اضرار في منزل بمدينة بئر السبع الجنوبية، بعد اضابته بصاروخ اطلق من غزة، 5 مايو 2019 (Ahmad GHARABLI / AFP)

وقال قائد القسم الالكتروني في الجيش الإسرائيلي، الذي يمكن الإشارة اليه فقط برتبته وأول حرف من اسمه، العميد “د”، أن الهجوم الالكتروني وقع يوم السبت وكان يهدف إلى “أذية جودة حياة المواطنين الإسرائيليين”.

وأفاد الجيش انه لا يمكن نشر العديد من تفاصيل الهجوم لأنه قد يكشف تفاصيل حول قدرات اسرائيل الالكترونية لحماس.

وبحسب الضابط، لم تكن محاولة حماس متطورة. “كنا نسبقهم بخطوة طوال الوقت”، قال.

وقال الجيش أن العملية الالكترونية كانت مبادرة مشتركة لوحدة 8200 الخاصة التابعة للمخابرات العسكرية، مديرية معالجة الاتصالات التابعة للجيش، وجهاز الأمن الداخلي الشاباك.

“قدرات اسرائيل للدفاع عن نفسها واحباط الهجمات الالكترونية يعني أن مبادرات حركة حماس الإرهابية لتنفيذ هجمات في المجال الالكتروني تفشل مرة بعد مرة”، قال مسؤول في الشاباك.

وبحسب العميد “د”، هذه إحدى المرات الأولى التي فيها يضطر الجيش مواجهة هجوم الكتروني اثناء خوض المعارك.

“الأمر الخاص هنا أننا احبطنا الهجوم بينما نتعرض للنيران”، قال لصحفيين.

وقال العميد أن حماس تعرف على الأرجح أن محاولتها فشلت.

“اعتقد انهم يعلمون أنهم لم يحققوا هدفهم”، قال.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال