الجيش الإسرائيلي يعتقل شقيق وابن عم الفلسطينية عهد تميمي
بحث

الجيش الإسرائيلي يعتقل شقيق وابن عم الفلسطينية عهد تميمي

اظهر تصويرا من مداهمات ليلية تميمي تحضن شقيقها محمد قبل الصراخ على الجنود بينما يقودنه خارج المنزل

الناشطة الفلسطينية عهد التميمي (وسط الصورة) تقف بين والدها (وسط-يسار) ووالدتها (وسط-يمين) خلال مؤتمر صحفي في قرية النبي صالح الواقعة في الضفة الغربية في 29 يوليو، 2018، بعد إطلاق سراحها من السجن الإسرائيلي حيث قضت عقوبة بالسجن لمدة 8 أشهر. (/ AFP PHOTO / ABBAS MOMANI)
الناشطة الفلسطينية عهد التميمي (وسط الصورة) تقف بين والدها (وسط-يسار) ووالدتها (وسط-يمين) خلال مؤتمر صحفي في قرية النبي صالح الواقعة في الضفة الغربية في 29 يوليو، 2018، بعد إطلاق سراحها من السجن الإسرائيلي حيث قضت عقوبة بالسجن لمدة 8 أشهر. (/ AFP PHOTO / ABBAS MOMANI)

قالت عائلة الفلسطينية عهد تميمي يوم الإثنين انه تم اعتقال شقيقها الأصغر وابن عمها خلال مداهمة ليلية في قريتهم بمركز الضفة الغربية.

وقال والد عهد، باسم تميمي، لوكالة “اسوشياتد برس”، أن الجنود اقتحموا المنزل صباح الإثنين واعتقلوا محمد البالغ 15 عاما. وقال أن المراهق كسر يده خلال نهاية الأسبوع اثناء الفرار من الغاز المسيل للدموع خلال مظاهرة في قرية النبي صالح. ويشتبه بأنه تم توقيف محمد لرشقه الحجارة باتجاه جنود. وتم اعتقال ابن عم عهد، مؤيد، في مداهمة منفصلة لمنزل في القرية.

ويظهر تصوير لاعتقال محمد نشرته والدته ناريمان في الفيسبوك، عهد البالغة 18 عاما تحضن شقيقها لتودعه قبل الصراخ على الجنود اثناء قيادته خارج المنزل.

ونشرت لاحقا صورة عبر الأنستغرام لمحمد ومؤيد مع العبارة “الله يفك اسركم اعزائي”.

https://twitter.com/QudsNen/status/1115143776366989312

وقال الجيش انه اعتقل 21 فلسطينيا خلال الليل بتهم اعمال شغب ومخالفات أخرى، بدون توفير تفاصيل اضافية.

وفي شهر اغسطس الماضي، حكمت محكمة عسكرية اسرائيلية على شقيق عهد، وعد، بالسجن 14 شهرا لرشقه الحجارة على القوات الإسرائيلية خلال اشتباكين في ثلاث السنوات الماضية.

واعتقل وعد تميمي (22 عاما) في شهر مايو بسبب حادث وقع في العام السابق، في مارس 2017، حيث قام برفقة اشخاص آخرين من النبي صالح برشق حجارة باتجاه مركبة عسكرية علقت في القرية.

وبحسب لائحة الإتهام ضد وعد، اصيب جندي بإصابة في يده نتيجة رشق الحجارة.

https://twitter.com/JannaJihad1/status/1115122531533504512

وجاء الحكم أقل من شهر بعد اطلاق سراح عهد وناريمان من السجن بعد قضاء 8 اشهر خلف القضبان لصفع جندي إسرائيلي، في قضية تصدرت عناوين الصحف الدولية.

وتم تصوير الحادث مباشرة عبر الفيسبوك، وانتشر الفيديو بسرعة بشكل كبير، واظهر عهد تصفع وتدفع جندي امام منزلها في النبي صالح.

وقالت عهد ان الجنود في الفيديو اطلقوا النار على ابن عمها في رأسه برصاصة مطاطية ساعة قبل الحادث. وبحسب شروط صفقة ادعاء تم التوصل اليها في مارس 2018، أقرت عهد بالاعتداء بظروف مشددة على جندي اسرائيل، التحريض على العنف، وعرقلت عمل الجنود في حادثين اخرين.

ولاقى سجن عهد اهتماما عالميا، وحول المراهقة الى رمزا فلسطينيا. ويعتبرها العديد من الفلسطينيين شخصا يواجه بشجاعة السيطرة العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية، بينما يتهم الإسرائيليون عائلتها باستغلالها لأهداف سياسية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال