الجيش الإسرائيلي يسقط طائرة مسيرة مصدرها غير واضح اقتربت من شمال إسرائيل
بحث

الجيش الإسرائيلي يسقط طائرة مسيرة مصدرها غير واضح اقتربت من شمال إسرائيل

الجيش بقول إن الطائرة بدون طيار كانت متجهة نحو الحدود الأردنية، إلا أنه من غير الواضح ما إذا تم إطلاقها من هناك أو من سوريا المجاورة

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

توضيحية: إطلاق طائرة مسيرة إيرانية الصنع خلال مناورة عسكرية في ميناء جاسك، جنوب إيران ، في هذه الصورة التي نشرها موقع "جام جم أونلاين" في 25 ديسمبر، 2014. (AP Photo / Jamejam Online، Chavosh Homavandi، File)
توضيحية: إطلاق طائرة مسيرة إيرانية الصنع خلال مناورة عسكرية في ميناء جاسك، جنوب إيران ، في هذه الصورة التي نشرها موقع "جام جم أونلاين" في 25 ديسمبر، 2014. (AP Photo / Jamejam Online، Chavosh Homavandi، File)

أعلن الجيش أن القوات الإسرائيلية أسقطت صباح اليوم الثلاثاء طائرة مسيرة كانت تقترب من شمال إسرائيل من جهة الأردن.

على الرغم من اقتراب الطائرة بدون طيار من الحدود الإسرائيلية من الأردن، لم يتضح على الفور ما إذا كانت انطلقت من هناك فعلا.

بحسب الجيش الإسرائيلي، حلقت الطائرة المسيرة باتجاه منطقة بيت شان في شمال إسرائيل عندما تم إسقاطها.

وقال الجيش أنه “راقبت وحدات المراقبة الجوية بجيش الدفاع الطائرة المسيرة، وجمعت قوات الأمن شظايا الطائرة المسيرة”.

كما لم يعلق الجيش على الفور على طبيعة الطائرة المسيرة، خاصة إذا كانت تحمل متفجرات.

في عام 2018، دخلت طائرة مسيرة إيرانية مسلحة أطلقت من قاعدة “تيفور” الجوية السورية المجال الجوي الإسرائيلي في منطقة مماثلة قبل أن تسقطها مروحية إسرائيلية، مما دفع الجيش الإسرائيلي إلى شن غارات كبيرة على أهداف إيرانية في سوريا.

في ذلك الهجوم، تم إطلاق طائرة مسيرة مفخخة باتجاه إسرائيل على طول الحدود السورية الأردنية قبل دخولها المجال الجوي الإسرائيلي شرق بيت شان.

وجاء اختراق الأجواء يوم الثلاثاء وسط قتال مستمر بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة. وشهدت الأيام الأخيرة عددا من الحوادث على حدود إسرائيل الأخرى تضامنا مع الفلسطينيين، بما في ذلك من الأردن.

يوم الأحد، تم اعتقال مواطنيّن أردنييّن مسلحيّن بالسكاكين داخل إسرائيل بعد أن عبرا الحدود من الأردن على ما يبدو دون أن يتم رصدهما، وقالا للمحققين الإسرائيليين أنهما “متجهان إلى القدس”. وذكرت وسائل إعلام أردنية محلية أن مئات الأردنيين احتشدوا يوم الجمعة الماضي عند الحدود مع إسرائيل بعد اختراق حاجز للشرطة.

ليلة الإثنين، أطلقت مجموعة مسلحة فلسطينية ما لا يقل عن ستة صواريخ من لبنان باتجاه شمال إسرائيل، بحسب الجيش الإسرائيلي. ومساء الجمعة الماضي، أطلِقت ثلاثة صواريخ من سوريا على إسرائيل، بعد ساعات من إعلان منظمة حزب الله اللبنانية مقتل أحد أعضائها بنيران إسرائيلية خلال مظاهرة على الحدود.

الخميس الماضي، أطلقت القوات الإسرائيلية قذائف دبابات كتحذير لمجموعة من المتظاهرين الذين اخترقوا السياج الحدودي مع لبنان بالقرب من المطلة، وقاموا بإلحاق أضرار بالسياج وأضرموا النيران، بحسب الجيش. وأعلنت السلطات اللبنانية عن مقتل شخص وأعلن حزب الله في وقت لاحق أن القتيل يُدعى محمد طحان (21 عاما) والذي كان عضوا في المنظمة الشيعية.

تشن إسرائيل حملة قصف مستمرة منذ قرابة عشر سنوات في سوريا بهدف منع إيران والميليشيات المتحالفة معها، بما في ذلك حزب الله، من إقامة قواعد لمهاجمة اسرائيل من الأراضي السورية أو نقل أسلحة متطورة من إيران إلى حزب الله.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال