الجيش الإسرائيلي يسقط طائرة مسيرة دخلت المجال الجوي الإسرائيلي من لبنان
بحث

الجيش الإسرائيلي يسقط طائرة مسيرة دخلت المجال الجوي الإسرائيلي من لبنان

طائرة صغيرة مصنوعة تجاريًا أرسلتها على ما يبدو جماعة حزب الله، ومن المحتمل أنه تم إسقاطها باستخدام وسائل الحرب الإلكترونية

طائرة مسيرة من المحتمل ان تكون تابعة لحزب الله اللبناني بعد اسقاطها من قبل القوات على الحدود مع لبنان، 18 يوليو، 2022 (Israel Defense Forces)
طائرة مسيرة من المحتمل ان تكون تابعة لحزب الله اللبناني بعد اسقاطها من قبل القوات على الحدود مع لبنان، 18 يوليو، 2022 (Israel Defense Forces)

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أسقط يوم الاثنين طائرة مسيرة كان حزب الله قد أطلقها على ما يبدو فوق الحدود.

وقع الحادث بعد حوالي ثلاثة أسابيع من قيام الجيش الإسرائيلي بإسقاط أربع طائرات مسيرة أطلقها حزب الله نحو حقل غاز بحري.

وأفاد بيان صادر عن الجيش يوم الاثنين أن وحدات المراقبة الجوية تعقبت الطائرة بدون طيار “طوال الحادث” قبل إسقاطها.

لم يحدد الجيش كيف أسقط الطائرة المسيرة لدى دخولها المجال الجوي الإسرائيلي. لكن يُعتقد أنه تم استخدام وسائل الحرب الإلكترونية.

“الطائرة بدون طيار على الأرجح تنتمي إلى حزب الله”، أعلن الجيش الإسرائيلي.

وأضاف البيان أن “الجيش سيواصل العمل لمنع أي محاولة لانتهاك السيادة الإسرائيلية”.

في صورة شاركها الجيش، يبدو أن الطائرة بدون طيار هي “كوادكوبتر” متوفرة تجاريا ومصنعة من قبل شركة DJI الصينية.

أشار مسؤولو دفاع سابقا إلى أن بعض الطائرات المسيرة التي يستخدمها حزب الله على ما يبدو لأغراض المراقبة هي منتجات متاحة تجاريا.

ولم يصدر أي بيان فوري من حزب الله أو وسائل الإعلام التابعة له بشأن إسقاط الطائرة.

لبنان وإسرائيل في حالة حرب من الناحية الفنية، وعادة ما تخترق الطائرات المسيرة من كلا الجانبين الحدود شديدة الحراسة.

تشتكي لبنان بانتظام من طائرات الاستطلاع الإسرائيلية بدون طيار التي تغزو مجالها الجوي، لكن الجيش الإسرائيلي يؤكد أن مثل هذه التوغلات ضرورية لتتبع أنشطة جماعة حزب الله، التي من المفترض أن تراقبها الحكومة اللبنانية.

في 2 يوليو، اعترض الجيش الإسرائيلي ثلاث طائرات مسيرة تابعة لحزب الله كانت متوجهة إلى حقل غاز “كاريش”. وأكد حزب الله أنه أطلق الطائرات المسيرة بعد أن هدد سابقا الحقل الواقع في منطقة بحرية تدعي كل من لبنان وإسرائيل أنها ملكهما. وفي حادثة أخرى في 29 يونيو، تم إسقاط طائرة مسيرة أطلقها التنظيم فوق المياه اللبنانية.

وقال وزير الدفاع بيني غانتس إن تلك الطائرات “من إنتاج إيران”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال