الجيش الإسرائيلي يستأنف تدريباته التي تم تعليقها بعد مصرع جندي خلال مناورات للدبابات في الجولان
بحث

الجيش الإسرائيلي يستأنف تدريباته التي تم تعليقها بعد مصرع جندي خلال مناورات للدبابات في الجولان

قائد القوات البرية يوجد الوحدات بمراجعة تعليمات سلامة المركبات المدرعة ونتائج التحقيق الأولى؛ جثمان الجندي إيتان فيشمان يوارى الثرى

جندي يقف فوق دبابة قبيل مناورة ليلية في وسط مرتفعات الجولان، 29 أغسطس، 2022. (Michael Giladi / Flash90)
جندي يقف فوق دبابة قبيل مناورة ليلية في وسط مرتفعات الجولان، 29 أغسطس، 2022. (Michael Giladi / Flash90)

أعلن الجيش الإسرائيلي صباح الخميس عن استئناف التدريبات بعد يوم من تعليقها في أعقاب حادثة أسفرت عن مصرع جندي.

ليل الثلاثاء، قُتل الجندي إيتان فيشمان (19 عاما) من الكتيبة 82 في سلاح المدرعات بعد إصابته “بجروح خطيرة في الرأس” خلال تمرين بالذخيرة الحية في الجولان. بحسب تحقيق أولي للجيش، عُثر على فيشمان بينما كان رأسه في منطقة غير آمنة بين البرج والهيكل. ولا ينبغي في أي ظروف من الظروف أن يضع الجنود أي جزء من الجسم في هذه الفتحة أثناء تشغيل الدبابة، وفقا لبروتوكولات الجيش.

في أعقاب الحادثة، أمر قائد القوات البرية في الجيش، الميجر جنرال تمير يداي، بوقف جميع التدريبات التي تشمل عربات مدرعة، إلى جانب تدريبات ميادين الرماية، إلى أن يتم إجراء المزيد التحقيق في الأمر.

يوم الخميس، أعلن يداي عن استئناف التدريبات، بمجرد قيام الوحدات المعنية بمراجعة تعليمات السلامة للمركبات المدرعة نتائج التحقيق الاولى.

وقال الجيش في بيان أنه “سيتم تعلم نتائج التحقيقات ودراستها في الميدان”.

وقال التحقيق الأولي إن الجندي قد يكون أصاب رأسه أثناء قيادة الدبابة أو انهار بسبب حالة طبية غير محددة، ثم سقط في المنطقة غير الآمنة للدبابة وأصيب.

الجندي الإسرائيلي إيتان فيشمان (19 عاما)، الذي قُتل في حادثة تدريب في 30 أغسطس، 2022. (Israel Defense Forces)

وفقا للتحقيق، فإنه أثناء قيادة الدبابة، لاحظ القائد أن الجندي المسؤول عن تحميل القذائف لا يستجيب. بعد ذلك أوقف طاقم الدبابة المركبة وأخرج الجندي منها وتم إيقاف التمرين. وأعلنت الفرق الطبية التي وصلت لنقله إلى قاعدة قريبة للعلاج عن وفاته.

وصف الجيش الحادث بأنه “نادر للغاية” ولم يتضح بشكل كامل كيف انتهى الأمر بالجندي في منطقة غير آمنة من الدبابة. وصف سائق دبابة سابق المنطقة لـ”تايمز أوف إسرائيل” بأنها “مثلث الموت” في الدبابة، وقال إنها تتواجد خلف المكان الذي يقف فيه الجندي المسؤول عن تحميل القذائف، ويتم تدريب الجنود على عدم السقوط أثناء تشغيل أنظمة الحركة الإلكترونية للبرج، خاصة عندما تكون في حالة حركة.

وجد الضباط الذين فتشوا مكان الحادث أنه لم تكن هناك مشاكل على ما يبدو مع الدبابة نفسها أو القوات المشغلة لها أو الظروف التي أجريت فيها التدريبات.

تظهر هذه المنطقة المهملة باللون الأحمر تظهر منطقة فارغة غير آمنة بين هيكل الدبابة والبرج المتحرك. (The Times of Israel)

في بيان بعد ظهر الأربعاء، قال الجيش إن قائد القيادة الشمالية عين العقيد شاؤول يسرائيلي، قائد اللواء 205، لقيادة فريق من الخبراء للتحقيق في الحادثة.

بشكل منفصل، فتحت الشرطة العسكرية تحقيقا ستقدم نتائجه إلى النيابة العسكرية العامة للتقييم.

وتم تقديم فيشمان إلى رتبة رقيب بعد وفاته، ودفن ليل الأربعاء في المقبرة العسكرية في بلدته، مدينة بئر السبع.

وقالت شقيقته شيرا للقناة 12 إن  لدى الأسرة أسئلة عديدة “لا نفهم ما حدث، وليس لدينا إجابات عما حدث هناك”، كما قالت.

“نعلم أنه عمل بشكل احترافي لا تشوبه شائبة. لا يوجد تفسير منطقي، ولقد كان بصحة جيدة”.

وتأتي حادثة الثلاثاء بعد مقتل الجندي ناتان فيتوسي (20 عاما) بعد تعرضه لنيران صديقة في وقت سابق من هذا الشهر عند عودته إلى موقع حراسة بالقرب من بلدة طولكرم الفلسطينية بعد خطأ في التعرف عليه، ووسط تقارير عن ثغرات إضافية في السلامة التشغيلية .

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال