الجيش الإسرائيلي يداهم ورشتين لصنع الأسلحة ويصادر مخارط
بحث

الجيش الإسرائيلي يداهم ورشتين لصنع الأسلحة ويصادر مخارط

اعتقال 17 شخصا في العمليات الليلية في الضفة الغربية، واعتقال مراهقين في القدس بعد إلقائهما زجاجة حارقة على مركبة مركونة

ورشة لتصنيع أسلحة غير قانونية في الخليل قام الجيش الإسرائيلي بإغلاقها في 2 نوفمبر، 20017. (IDF)
ورشة لتصنيع أسلحة غير قانونية في الخليل قام الجيش الإسرائيلي بإغلاقها في 2 نوفمبر، 20017. (IDF)

داهم جنود إسرائيليون ورشتين في الضفة الغربية فجر الخميس قال الجيش إنها استُخدمت لصنع الأسلحة.

وقام الجنود من كتيبتي “عتصيون” و”يهودا”، بالتعاون مع جهاز الأمن العام (الشاباك)، بإغلاق الورشتين في الخليل ومصادرة 5 مخارط تابعة لرجلين فلسطينيين، اب وابنه، اللذين امتلكا إحدى الورشتين.

على مدى العام والنصف الماضيين، يقوم الجيش بحملة ضد سوق الأسلحة السوداء في الضفة الغربية. وركّز الجيش اهتمامه على الإنتاج المحلي للأسلحة، وتحديدا صناعة الأسلحة من طراز “كارلو”، المصنوعة من أنابيب مياه وقطع تم جمعها من أسلحة أخرى.

ورشة لتصنيع أسلحة غير قانونية في الخليل قام الجيش الإسرائيلي بإغلاقها في 2 نوفمبر، 20017. (IDF)
ورشة لتصنيع أسلحة غير قانونية في الخليل قام الجيش الإسرائيلي بإغلاقها في 2 نوفمبر، 20017. (IDF)

في الضفة الغربية أيضا، اعتقل الجيش 15 فلسطينيا مطلوبا، من ضمنهم 11 يُشتبه بضلوعهم في إلقاء حجارة والمشاركة في احتجاجات عنيفة، بحسب الجيش.

يوم الخميس أيضا، تم اعتقال مراهقين في القدس الشرقية بشبهة إلقاء زجاجات حارقة على مركبة مركونة.

المشتبه بهما، اللذان يبلغان من العمر 18 و19 عاما، من حي الطور، ويُزعم بأنهما قاما بإلقاء زجاجات حارقة على مركبة إسرائيلية ركنت في المنطقة. ولم تقع إصابات جراء الهجوم لكن أضرارا لحقت بالمركبة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال