الجيش الإسرائيلي يداهم مكاتب قناة “القدس” التابعة لحماس في الضفةالغربية ويعتقل العاملين فيها
بحث

الجيش الإسرائيلي يداهم مكاتب قناة “القدس” التابعة لحماس في الضفةالغربية ويعتقل العاملين فيها

الجنود يصادرون أيضا معدات بث في مكاتب تلفزيون ’القدس’؛ الجيش يعتقل أيضا طلابا يُشتبه بعضويتهم في خلية في جامعة الخليل

القوات الإسرائيلية تداهم مكاتب تلفزيون ’القدس’ في الضفة الغربية في عملية ليلية، 30 يوليو، 2018.  (Al-Quds TV/Facebook)
القوات الإسرائيلية تداهم مكاتب تلفزيون ’القدس’ في الضفة الغربية في عملية ليلية، 30 يوليو، 2018. (Al-Quds TV/Facebook)

داهم الجيش الإسرائيلي قناة تلفزيونية تابعة لحركة حماس في الضفة الغربية فجر الإثنين، واعتقل عددا من العاملين فيها وقام بمصادرة معدات بث.

بالاجمال، تم اعتقال 20 شخصا في عمليات ليلية. وقال الجيش إنه اعتقل أربعة فلسطينيين بشبهة التحريض من خلال عملهم في تلفزيون “القدس”، الذي اعتُبر في وقت سابق من الشهر “منظمة إرهابية”.

ونشرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” أسماء الأربعة وهم رئيس القناة علاء الريماوي، وثلاثة صحافيين مستقلين وهم سامي علوان وحسن انجاص وقتيبة حمدان. وذكرت القناة أيضا أن الجيش صادر سياراتهم وحواسيبهم الشخصية.

في السنوات الأخيرة أغلق الجيش الإسرائيلي عددا من القنوات التلفزيونية والإذاعية التي عملت في الضفة الغربية بسبب تحريض وعلاقات مزعومة مع منظمات متطرفة.

ولقد تحدث الزعماء الإسرائيليين مرارا وتكرارا عن التحريض في الإعلام الفلسطيني، في حين يشير محققون في جهاز الأمن العام (الشاباك) إلى أن برامج تلفزيونية فلسطينية كانت مصدر إلهام لعدد من منفذي الهجمات.

وأعلن الجيش أيضا عن اعتقال مجموعة طلاب في جامعة الخليل بشبهة تشكيل خلية تابعة لحركة حماس وتحريض الآخرين على تنفيذ هجمات. خلال العملية قام الجيش بمصادرات وثائق دعائية. وقام أيضا بتوزيع مناشير حذر فيها المحليين من عدم التورط في أنشطة إرهابية.

بالإضافة إلى ذلك، اعتقلت القوات الإسرائلية خمسة فلسطينيين في قلقيلية بشبهة أنشطة في حركة حماس وضلوعهم ي تسهيل أنشطة معادية لإسرائيل في الأشهر القليلة الماضية.

خلال العملية اندلعت مواجهات في ثلاث مواقع. وقال الجيش إنه استخدم وسائل السيطرة على الحشود لتفريق المتظاهرين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال