الجيش الإسرائيلي يحقق مع جندي أطلق النار على منازل فلسطينية بعد تعرضه لرشق حجارة
بحث

الجيش الإسرائيلي يحقق مع جندي أطلق النار على منازل فلسطينية بعد تعرضه لرشق حجارة

شهدت منطقة حوارة في الأسابيع الأخيرة رشق فلسطينيين للحجارة على المركبات الإسرائيلية المارة في المنطقة، مما دفع المستوطنين إلى مهاجمة الفلسطينيين والمنازل وواجهات المحلات ردا على ذلك

جندي إسرائيلي يطلق النار على منازل فلسطينية في بلدة حوارة بالضفة الغربية، 14 أكتوبر 2022 (Screenshot: used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
جندي إسرائيلي يطلق النار على منازل فلسطينية في بلدة حوارة بالضفة الغربية، 14 أكتوبر 2022 (Screenshot: used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

أعلن الجيش الإسرائيلي يوم الأحد أنه فتح تحقيقا للشرطة العسكرية بشأن جندي تم تصويره  وهو يطلق النار على منازل فلسطينية في بلدة بشمال الضفة الغربية.

في مقطع فيديو نُشر على الإنترنت للحادث الذي وقع يوم الجمعة، يمكن رؤية الجندي وهو يخرج من سيارته على طريق سريع يمر عبر بلدة حوارة بالقرب من نابلس.

ثم شوهد وهو يطلق النار ببندقية هجومية باتجاه منزل توجد به كاميرا المراقبة، قبل أن يلتف ويطلق النار على منازل أخرى.

وبحسب الجيش، تعرض الجندي لهجوم رشق بالحجارة أثناء توجهه من منزله إلى قاعدته، مقر لواء السامرة الإقليمي التابع للجيش، الواقع في مكان قريب.

ونشر الجيش صورا للسيارة المتضررة، وفيها حجر كبير داخل السيارة. وفي لقطات كاميرات المراقبة، يمكن رؤية حجر يسقط على الأرض بالقرب من السيارة عندما توقفت.

وقال الجيش أنه “سيتم فحص إطلاق النار الذي قام به الجندي كجزء من تحقيق الشرطة العسكرية. وسيتم عرض النتائج على المدعي العسكري للمراجعة”.

وذكرت صحيفة “هآرتس” نقلا عن مصادر مطلعة أن الجيش يعارض سلوك الجندي بشدة.

وشهدت منطقة حوارة في الأسابيع الأخيرة رشق فلسطينيين للحجارة على المركبات الإسرائيلية المارة في المنطقة، مما دفع المستوطنين إلى مهاجمة الفلسطينيين والمنازل وواجهات المحلات ردا على ذلك.

ولطالما كانت حوارة بؤرة للاضطرابات في الضفة الغربية، لأنها المدينة الفلسطينية الوحيدة التي يسافر الإسرائيليون عبرها بانتظام من أجل الوصول إلى المستوطنات في شمال الضفة الغربية.

سيارة جندي متضررة بعد هجوم رشق بالحجارة في منطقة حوارة شمال الضفة الغربية، 14 اكتوبر 2022 (Israel Defense Forces)

ذكرت تقارير في وسائل إعلام فلسطينية يوم الخميس أن مستوطنين أضرموا النار في مقهى وعدة شاحنات في منطقة حوارة. وبحسب ما ورد، أصيب عدد من الفلسطينيين في الاشتباك بعد تعرضهم للضرب على أيدي المستوطنين.

وأظهرت لقطات أيضا جنود يقفون إلى جانب المستوطنين وهم يعتدون على الفلسطينيين في حوارة.

فلسطيني يلقي حجرا على مستوطنين وجندي إسرائيلي خلال مواجهات في حوارة بالقرب من مدينة نابلس بالضفة الغربية، 13 أكتوبر 2022 (AP Photo / Majdi Mohammed)

وفي رسالة لسكانها، نددت مستوطنة “هار براخا” المجاورة بهجمات المستوطنين.

“نتيجة لأعمال الشغب التي قام بها العشرات من مثيري الشغب اليهود في حوارة، اندلعت أعمال عنف في القرية والعديد من حوادث إلقاء الحجارة. تؤدي أعمال الشغب إلى تفاقم الوضع المعقد للغاية الذي نحن فيه، وتجعل القيادة على الطريق أمرا لا يطاق”.

وأضافت المستوطنة أنها طلبت من سلطات إنفاذ القانون “التعامل مع هذه العصابة العنيفة”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال