إسرائيل في حالة حرب - اليوم 254

بحث

الجيش الإسرائيلي يحقق في تسجيل مسرب يظهر ما تبدو أنها غارات على رجال عزل بالقرب من خانيونس

الجيش يقول إن يقوم بفحص التسجيل الذي يحتوي على مشاهد صادمة وبثته قناة الجزيرة، ويشير في الوقت نفسه إلى أن المقاتلين في غزة ة غالبا ما يقاتلون ويتحركون بزي مدني

لقطة شاشة من مقطع فيديو يظهر رجالا فلسطينيين يسيرون في خان يونس مباشرة قبل استهدافهم بغارة جوية إسرائيلية، في لقطات بثتها قناة الجزيرة في مارس 2024. (Video screenshot)
لقطة شاشة من مقطع فيديو يظهر رجالا فلسطينيين يسيرون في خان يونس مباشرة قبل استهدافهم بغارة جوية إسرائيلية، في لقطات بثتها قناة الجزيرة في مارس 2024. (Video screenshot)

قال الجيش الإسرائيلي يوم الجمعة إنه يحقق في لقطات مسربة من طائرة مسيرة بثتها قناة الجزيرة هذا الأسبوع تظهر غارات إسرائيلية نُفذت مؤخرا ضد رجال فلسطينيين عزل على ما يبدو في منطقة خانيونس.

وأظهر التسجيل عالي الجودة عدة رجال يتعرضون للقصف أثناء سيرهم في مناطق مفتوحة.

ردا على استفسار من “تايمز أوف إسرائيل”، قالت وحدة المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن اللقطات كانت من “منطقة قتال نشطة في خانيونس، والتي تم إخلاؤها بشكل كبير من السكان المدنيين، وحيث واجهت القوات العديد من المواجهات مع المخربين الذين قاتلوا وتحركوا بزي مدني، وأخفوا أسلحة في مبان وممتلكات يُعتقد أنها مدنية”.

تحذير: مشاهد صادمة

ولم يتضح من أين حصلت الجزيرة على التسجيل. ولم يستجب الجيش الإسرائيلي لطلبات التعليق على ما إذا كان يحقق في التسريب نفسه.

يعمل الجيش في خانيونس منذ عدة أشهر في إطار الحرب ضد حماس. اندلعت الحرب في غزة بعد هجمات الحركة في 7 أكتوبر والتي شهدت اقتحام حوالي 3000 مسلح الحدود إلى إسرائيل عن طريق البر والجو والبحر، مما أسفر عن مقتل حوالي 1200 شخص واحتجاز 253 آخرين كرهائن.

وتعهدت إسرائيل بتدمير حماس، وشنت حملة عسكرية واسعة في غزة، بهدف تدمير الحركة وإعادة الرهائن. وتقول وزارة الصحة في غزة إن حوالي 32 ألف فلسطيني قُتلوا في القتال حتى الآن، وهو عدد لا يمكن التحقق منه بشكل مستقل، ويشمل حوالي 13 ألفا من مسلحي حماس الذين تقول إسرائيل إنها قتلتهم في المعركة. كما تقول إسرائيل أيضا إنها قتلت حوالي 1000 مسلح داخل أراضيها في 7 أكتوبر.

اقرأ المزيد عن