الجيش الإسرائيلي يحبط هجوم طعن في مستوطنة ويعتقل فلسطينيا بحوزته سكين
بحث

الجيش الإسرائيلي يحبط هجوم طعن في مستوطنة ويعتقل فلسطينيا بحوزته سكين

الجيش يقول إن المشتبه به اعتُقل بالقرب من نغوهوت مع سلاح ومعطف عسكري وخريطة للمستوطنة الإسرائيلية

صورة للتوضيح: سكين كانت بحوزة شاب فلسطيني اعتُقل بعد اقترابه من مركبة ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي، بالقرب من مستوطنة نغوهوت، جنوب غرب مدينة الخليل، 30 سبتمبر، 2016. (IDF Spokesperson's Unit)
صورة للتوضيح: سكين كانت بحوزة شاب فلسطيني اعتُقل بعد اقترابه من مركبة ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي، بالقرب من مستوطنة نغوهوت، جنوب غرب مدينة الخليل، 30 سبتمبر، 2016. (IDF Spokesperson's Unit)

اعتُقل رجل فلسطيني كان يخطط لتنفيذ هجوم الأربعاء بالقرب من مستوطنة نغوهوت وهو يحمل سكينا وخريط للمستوطنة الإسرائيلية، بحسب ما أعلنه الجيش الإسرائيلي.

وجاء في بيان عسكري “قبل وقت قصير، أحبطت قوات الجيش الإسرائيلي محاولة هجوم إرهابي بالقرب من نغوهوت، جنوب غرب الخليل”.

وقال الجيش إن “الجنود ألقوا القبض على مشتبه به فلسطيني يرتدي معطفا بطراز عكسري بالقرب من البلدة”، مضيفا أنه تم العثور بحوزته أيضا على سكين وخريطة للمستوطنة.

وجاء في البيان “لقد تم تحويل المشتبه به والأغراض إلى قوى الأمن”.

وتأتي هذه الحادثة بعد ثلاثة أيام من محاولة شابين فلسطينيين بزي عسكري التسلل إلى مستوطنة إيتمار في شمال الضفة الغربية. وتم اعتقال أحد المشتبهين وبحوزته منظار، ولكن من دون أسلحة، كما قال الجيش الإسرائيلي، في حين نجح الآخر في الفرار وقام الجنود بتمشيط المنطقة بين المستوطنة وقرية بيت فوريك الفلسطينية بحثا عنه.

مشتبه به فلسطيني تم اعتقاله بالقرب من مستوطنة إيتمار في الضفة الغربية، 28 يناير، 2018. (المجلس الإقليمي السامرة)

قبل نحو أسبوع، أحبطت القوات الإسرائيلية محاولة طعن أخرى في مفرق تبواح في الضفة الغربية، عندما فتح شرطيون من حرس الحدود النار على شابين فلسطينيين قاما بمهاجمتهم ونجحوا في السيطرة عليهما. متحدث باسم المجلس الإقليمي السامرة قال إن الفتيين، الذين يبلغان من العمر 16 عاما، من سكان مدينة جنين في الضفة الغربية، وأصيبا بجروح في الساق نقلا على أثرها إلى المستشفى.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال