الجيش الإسرائيلي يجري عمليات بحث عن مشتبه به بعد محاولة طعن مزعومة في الضفة الغربية
بحث

الجيش الإسرائيلي يجري عمليات بحث عن مشتبه به بعد محاولة طعن مزعومة في الضفة الغربية

الجيش يقول إنه تلقى بلاغا لم يتم التحقق منذ عن وقوع الحادثة عند مفرق يتسهار بالقرب من نابلس، ويطلق عمليات بحث عن منفذ الهجمات المزعوم

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

توضيحية: جنود إسرائيليون في وسط الضفة الغربية، 22 نوفمبر، 2020. (Israel Defense Forces)
توضيحية: جنود إسرائيليون في وسط الضفة الغربية، 22 نوفمبر، 2020. (Israel Defense Forces)

أطلق الجيش الإسرائيلي عمليات بحث عن مشتبه به بعد أن أبلغ رجل إسرائيلي السلطات أن شخصا حاول طعنه عند مفرق في شمال الضفة الغربية صباح الأربعاء، حسبما أعلن الجيش.

وزعم المواطن الإسرائيلي أنه تعرض للهجوم عند مفرق يتسهار جنوب نابلس.

وأكد الجيش إن “المواطن لم يصب بأذى وفر المخرب من مكان الحادث”. وأن القوات “تجري عمليات بحث عن المشتبه به”.

بحسب وسائل إعلام فلسطينية، قامت القوات الإسرائيلية بإغلاق مداخل القرى الفلسطينية في المنطقة أثناء بحثها عن منفذ الهجوم المزعوم.

وتأتي الحادثة وسط توترات متصاعدة في الضفة الغربية شهدت اشتباكات متكررة بين مستوطنين إسرائيليين وفلسطينيين في الأسابيع الأخيرة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال