الجيش الإسرائيلي يجري تدريبات مفاجئة لجنود الاحتياط وسط سلسلة تدريبات في شمال البلاد
بحث

الجيش الإسرائيلي يجري تدريبات مفاجئة لجنود الاحتياط وسط سلسلة تدريبات في شمال البلاد

استدعاء مفاجئ لاختبار استجابة قوات الاحتياط في حالة اندلاع حرب على الحدود اللبنانية ضد حزب الله

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

صورة توضيحية: جنود من جنود الاحتياط يشاركون في مناورة للجيش الاسرائيلي، 21 مارس 2017 (Israel Defense Forces)
صورة توضيحية: جنود من جنود الاحتياط يشاركون في مناورة للجيش الاسرائيلي، 21 مارس 2017 (Israel Defense Forces)

أطلق الجيش الإسرائيلي تمرين استعداد مفاجئ صباح الإثنين، واستدعى وحدات الاحتياط كجزء من سلسلة تدريبات استمرت لمدة شهر في القيادة الشمالية.

وتحاكي التدريبات اندلاع حرب مفاجئة على الحدود اللبنانية.

“خلال التمرين، تم إجراء مكالمات وإرسال رسائل نصية إلى قوات الاحتياط، وطُلب من بعضهم الوصول إلى وحداتهم، وفقا للأوامر التي تلقوها”، صرح الجيش.

كان الهدف من التمرين، الذي أمر به رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، اختبار مدى جودة وسرعة استجابة وحدات الاحتياط للنزاع المفاجئ.

جاء الاستدعاء كجزء من سلسلة من التدريبات التي استمرت لمدة شهر بدأت يوم الأحد والتي تهدف إلى تحسين استعداد الجيش للحرب ضد منظمة حزب الله اللبنانية.

التدريبات – المعروفة إجمالا باسم “الحجر المنحوت” – سوف “تحاكي قتالا متعدد الجبهات ومكثف وطويل الأمد، بمشاركة المجندون وقوات الاحتياط، من جميع مقرات القيادة الشمالية، بالتعاون مع مديريات الأركان العامة والقوات البرية والقوات الجوية والبحرية”، قال الجيش الإسرائيلي في بيان.

من المقرر أن تشارك جميع مستويات القيادة الشمالية في الجيش في التدريبات، بمستوى فروع عسكرية كاملة أيضا. “الهدف من التدريبات هو تحسين القدرات الدفاعية والهجومية للجيش الإسرائيلي ضد مجموعة متنوعة من السيناريوهات”، أعلن الجيش.

تم إجراء تدريبات “الحجر المنحوت” بالإضافة إلى مناورة رئيسية للجبهة الداخلية على مستوى البلاد، والتي بدأت أيضا يوم الأحد، والتي تهدف إلى محاكاة حرب ضد حزب الله، ولكن من وجهة نظر خدمات الطوارئ، بدلا من القوات القتالية.

وأضاف الجيش أن التدريبات مخطط لها مسبقا كجزء من جدول التدريب لعام 2021.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال