الجيش الإسرائيلي يبدأ مناورات عسكرية في شمال البلاد تستمر لأسبوع
بحث

الجيش الإسرائيلي يبدأ مناورات عسكرية في شمال البلاد تستمر لأسبوع

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أجرى الجيش تدريبات كبيرة في الجنوب

جندي إسرائيلي يقف بالقرب من السياج الحدودي الإسرائيلي مع لبنان في رأس الناقورة، 14 أكتوبر، 2022. (AP Photo / Tsafrir Abayov)
جندي إسرائيلي يقف بالقرب من السياج الحدودي الإسرائيلي مع لبنان في رأس الناقورة، 14 أكتوبر، 2022. (AP Photo / Tsafrir Abayov)

أعلن الجيش الإسرائيلي يوم الخميس أنه بدأ مناورة عسكرية ستستمر لمدة أسبوع في شمال البلاد، حيث لا تزال التوترات عالية مع “حزب الله” في لبنان.

وقال الجيش أن التدريبات ستنتهي يوم الخميس المقبل، وأنه من المتوقع سماع دوي انفجارات في المنطقة. وأن التدريبات كانت مقررة مسبقا، مشيرا إلى أنها لا تنبع من تقييم جديد.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أجرى الجيش الإسرائيلي مناورة كبيرة في جنوب البلاد.

وأجريت التدريبات، التي استمرت بين الثلاثاء والخميس، في صحراء النقب ومنطقة وادي عربة ومدينة إيلات الواقعة في أقصى الجنوب.

وفقا للجيش، تم إجراء التدريبات في الجنوب وشاركت فيها جميع أجهزة الطوارئ والأمن الأخرى، مثل الشرطة وخدمات الإطفاء، من بين أجهزة أخرى.

جنود إسرائيليون خلال مناورة عسكرية بالقرب من الحدود مع سوريا في وسط هضبة الجولان، 19 سبتمبر، 2022. (Michael Giladi / Flash90)

تصاعدت التوترات بين إسرائيل ولبنان مؤخرا، وسط نزاع حول حقوق الحقول البحرية التي يُعتقد أنها تحتوي على ثروات من الغاز الطبيعي.

بعد أكثر من عام من المحادثات التي توسطت فيها الولايات المتحدة، دعمت الحكومتان الإسرائيلية واللبنانية النص النهائي للاتفاق الأسبوع الماضي، ما أدى على ما يبدو إلى خفض مستوى التوترات.

صعد حزب الله من حدة لهجته بينما كانت لبنان وإسرائيل منخرطين في المحادثات، وأطلق أربع طائرات مسيرة غير مسلحة على منشآت الغاز في شهر يوليو الماضي.

على الرغم من توصل الطرفين إلى اتفاق، وترحيب الأمين العام لمنظمة حزب الله، حسن نصر الله، به إلا أن إسرائيل لا تزال في حالة تأهب قصوى على طول الحدود الشمالية.

كما قال حزب الله أيضا إنه “سيبقى في حالة تأهب” حتى يتم التوقيع على الاتفاق.

وأصر رئيس الوزراء يائير لابيد على أن الاتفاق مفيد لأمن إسرائيل و”يجنب” الحرب مع حزب الله.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال