إسرائيل في حالة حرب - اليوم 257

بحث

الجيش الإسرائيلي: منظومة “السهم” تسقط صاروخا بالستيا كان متجها إلى إيلات أطلقه الحوثيون كما يبدو

إسقاط صاروخ أرض – أرض قادم من اتجاه البحر الأحمر بصاروخ اعتراضي بعيد المدى ولا إصابات

تظهر سفينة تابعة للبحرية الإسرائيلية قبالة ساحل مدينة إيلات الواقعة في أقصى الجنوب، في 17 أبريل، 2024. (Yossi Aloni/Flash90)
تظهر سفينة تابعة للبحرية الإسرائيلية قبالة ساحل مدينة إيلات الواقعة في أقصى الجنوب، في 17 أبريل، 2024. (Yossi Aloni/Flash90)

قال الجيش الإسرائيلي إن نظام الدفاع الجوي بعيد المدى “السهم” أسقط صاروخا بالستيا، أطلقه الحوثيون المدعومون من إيران في اليمن كما يبدو، فوق البحر الأحمر صباح الاثنين.

وأظهرت لقطات من مدينة إيلات الواقعة في أقصى جنوب إسرائيل آثار دخان في السماء في أعقاب الاعتراض.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الصاروخ أرض-أرض، الذي تم إطلاقه “من اتجاه البحر الأحمر”، كان متجها نحو إسرائيل، على الأرجح نحو إيلات، عندما تم إسقاطه باستخدام منظومة “السهم” المتطورة.

وسمع دوي صفارات الإنذار في إيلات محذرة من صواريخ قادمة وسط الحادث.

وكان الجيش قد وصف هجمات من اليمن في السابق بأنها قادمة “من اتجاه البحر الأحمر”.

ولم تعلن الجماعة المدعومة من إيران بشكل فوري مسؤوليتها هجوم يوم الاثنين.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

أطلق الحوثيون في اليمن عدة صواريخ بالستية وصواريخ كروز ومسيّرات على إيلات، تضامنا مع قطاع غزة، حيث تقاتل إسرائيل مسلحي حركة حماس. وقد اعترضت الدفاعات الجوية الإسرائيلية الغالبية العظمى من قذائف المجموعة المدعومة من إيران أو أن الصواريخ أخطأت هدفها. ولم تسقط سوى قذيفة واحدة، صاروخ كروز، على إسرائيل، الذي أصاب منطقة مفتوحة بالقرب من إيلات.

إن الحوثيون المدعومين من إيران، الذين استولوا على العاصمة اليمنية صنعاء في عام 2014 ويسيطرون على مساحات كبيرة من البلاد، هم “جزء من محور المقاومة” ضد إسرائيل إلى جانب حماس – التي ترعاها طهران أيضا.

وأعرب المتمردون الحوثيون عن دعمهم للفلسطينيين وهددوا إسرائيل وسط الحرب بين إسرائيل وحماس. شعار المجموعة المدعومة من إيران هو “الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، النصر للإسلام”.

وفي البحر الأحمر، أطلق الحوثيون النار على السفن التجارية والعسكرية عشرات المرات منذ نوفمبر الماضي.

متظاهرون يمنيون يحملون نموذج صاروخ خلال مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين ومعادية لإسرائيل في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون في 26 أبريل، 2024. (Mohammed Huwais/AFP)

ويقول الحوثيون إنهم يستهدفون السفن ردا على الهجوم الإسرائيلي على غزة ضد حماس. لكنهم استهدفوا في كثير من الأحيان سفنا لا تربطها بإسرائيل أي صلات واضحة أو تربطها بها صلات ضعيفة، مما يعرض النقل البحري في طريق رئيسي للتجارة العالمية بين آسيا والشرق الأوسط وأوروبا للخطر.

كما ادعت جماعات أخرى مدعومة من إيران في العراق وسوريا أنها أطلقت عشرات المسيّرات وصواريخ كروز على إسرائيل خلال الحرب المستمرة التي اندلعت بسبب هجوم حماس المدمر في السابع من أكتوبر، في حين تهاجم منظمة حزب الله اللبنانية بلدات ومواقع عسكرية إسرائيلية في شمال إسرائيل بشكل شبه يومي.

كما نفذت إيران نفسها هجوما غير مسبوق على إسرائيل في أبريل بمئات المسيّرات والصواريخ.

ساهمت وكالات في هذا التقرير

اقرأ المزيد عن