إسرائيل في حالة حرب - اليوم 227

بحث

الجيش الإسرائيلي: مقتل 10 مسلحين فلسطينيين واعتقال 8 مطلوبين في عملية مستمرة منذ يومين بالضفة الغربية

أصيب في العملية 9 جنود إسرائيليين خلال مواجهات في مخيم نور شمس بمحاذاة طولكرم

قوات الجيش الإسرائيلي تعمل في مخيم نور شمس للاجئين في الضفة الغربية، في صورة نشرت، في 20 أبريل، 2024. (Israel Defense Forces)
قوات الجيش الإسرائيلي تعمل في مخيم نور شمس للاجئين في الضفة الغربية، في صورة نشرت، في 20 أبريل، 2024. (Israel Defense Forces)

واصل الجيش الإسرائيلي يوم السبت عمليته في مخيم نور شمس بالضفة الغربية، حسب ما أعلن الجيش بعد ظهر السبت.

العملية، بالقرب من مدينة طولكرم، مستمرة منذ أكثر من 40 ساعة.

خلال العملية، قتلت القوات الإسرائيلية 10 مسلحين على الأقل واعتقلت ثمانية مطلوبين فلسطينيين آخرين.

كما اكتشفت القوات ودمرت معملا لصنع القنابل، وضبطت أسلحة نارية، بما في ذلك بنادق هجومية؛ واستخدمت الجرافات في جرف الطرق التي يشتبه في أن المسلحين زرعوا فيها عبوات ناسفة.

وأصيب ثمانية جنود وعنصر من شرطة حرس الحدود بعد ظهر السبت خلال الاشتباكات مع المسلحين والمحتجين الفلسطينيين. ووُصفت إصاباتهم بالطفيفة والمتوسطة.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية أن قياديا في تنظيم الجهاد الإسلامي الفلسطيني يُدعى محمد جابر، المعروف باسم أبو شجاع، كان من بين المسلحين الذين قُتلوا بنيران القوات الإسرائيلية.

جابر كان قائد الجناح المحلي للجهاد الإسلامي في طولكرم، وفقا للتقارير.

كما أفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن من بين القتلى سليم غنام (30 عاما)، وقيس فتحي نصر الله (16 عاما).

تصاعدت التوترات في إسرائيل والضفة الغربية منذ 7 أكتوبر، عندما اقتحم مسلحون حدود غزة إلى إسرائيل في هجوم قادته حماس، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 1200 شخص، واحتجاز 253 آخرين كرهائن.

منذ 7 أكتوبر، اعتقلت القوات الإسرائيلية حوالي 3850 فلسطينيا في جميع أنحاء الضفة الغربية، بما في ذلك أكثر من 1650 ينتمون إلى حماس، وفقا للجيش الإسرائيلي.

وقالت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية إن أكثر من 450 فلسطينيا من الضفة الغربية قُتلوا خلال تلك الفترة. ويقول الجيش الإسرائيلي إن الغالبية العظمى منهم كانوا مسلحين أو منفذي هجمات.

اقرأ المزيد عن