إسرائيل في حالة حرب - اليوم 139

بحث

الجيش الإسرائيلي: مقتل فلسطيني بعد أن تسلل إلى كنيس في مستوطنة بالضفة الغربية

تم إطلاق النار على الرجل عند مدخل المعبد اليهودي في الوقت الذي تجمع فيه سكان المستوطنة للصلاة بمناسبة عيد شفوعوت؛ السلطات تطلب من السكان البقاء في منازلهم بينما قام الجيش بتمشيط المنطقة

قوات الأمن والمسعفون عند مدخل كنيس يهودي في مستوطنة تنيه عومريم بالضفة الغربية بعد إطلاق النار على رجل فلسطيني وقتله بعد أن تسلل إلى داخل المستوطنة وحاول طعن السكان حسب ما يُزعم. (Screencapture/Twitter: used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
قوات الأمن والمسعفون عند مدخل كنيس يهودي في مستوطنة تنيه عومريم بالضفة الغربية بعد إطلاق النار على رجل فلسطيني وقتله بعد أن تسلل إلى داخل المستوطنة وحاول طعن السكان حسب ما يُزعم. (Screencapture/Twitter: used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

قُتل فلسطيني بعد أن أطلق عنصر في فريق أمن محلي النار عليه بعد أن تسلل إلى داخل مستوطنة تنه عومريم وحاول طعن إسرائيلي عند مدخل كنيس المستوطنة، حسبما أعلن الجيش.

ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات إسرائيلية في الحادثة التي أتت في الوقت الذي احتشد فيه سكان المستوطنة الواقعة بجنوب الضفة الغربية لصلاة الصباح بمناسبة عيد “شفوعوت”.

وأظهر مقطع فيديو من المكان الرجل وهو يدخل زاحفا تحت بوابة المستوطنة ويسير بعد ذلك وهو يحمل بيده ما يبدو كسكين.

وأكدت “نجمة داوود الحمراء” لخدمات الإسعاف مقتل منفذ الهجوم المزعوم في المكان.

وأرسل الجيش قواته إلى المنطقة مع انطلاق الإنذار بوجود تسلسل في المستوطنة، وقام بعمليات تمشيط في المنطقة الواقعة جنوب مدينة الخليل بالضفة الغربية.

أمرت قيادة الجبهة الداخلية بالجيش سكان المستوطنة بالبقاء في منازلهم وإغلاق الأبواب والنوافذ حتى إشعار آخر. وتم رفع التحذير بعد حوالي ساعتين.

تصاعدت التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين خلال العام الأخير، حيث نفذ الجيش مداهمات ليلية شبه يومية في الضفة الغربية وسط سلسلة من الهجمات الفلسطينية.

منذ بداية العام، تسببت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية في مقتل 19 شخصا وإصابة العديد بجروح خطيرة.

قُتل ما لا يقل عن 113 فلسطينيا من الضفة الغربية خلال تلك الفترة، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع قوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف قيد التحقيق.

اقرأ المزيد عن