الجيش الإسرائيلي: مصرع طفلة في غزة جراء انفجار ناجم عن تخزين أسلحة في منزل في خانيونس
بحث

الجيش الإسرائيلي: مصرع طفلة في غزة جراء انفجار ناجم عن تخزين أسلحة في منزل في خانيونس

وزارة الصحة في غزة تقول أن سبب الانفجار القاتل في خانيونس لا يزال قيد التحقيق

اضرار في منزل في مدينة خان يونس جنوب غزة اثر انفجار  وقع في 23 أغسطس، 2022. (Social media)
اضرار في منزل في مدينة خان يونس جنوب غزة اثر انفجار وقع في 23 أغسطس، 2022. (Social media)

أفاد الجيش الإسرائيلي أن انفجارا وقع يوم الثلاثاء في جنوب قطاع غزة بسبب تخزين أسلحة بشكل غير آمن في منزل ناشط فلسطيني.

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة أن فلسطينيا قُتل وأصيبت طفلة في الانفجار الذي وقع في منزل بخانيونس.

وأفادت تقارير إعلامية محلية لم يتسن تأكيدها، أن الطفلة ميرا العتال (9 سنوات)، ومالك الشقة نضال العتال، قُتلا في الانفجار، وأصيب آخرون.

وقال اللفتنانت كولونيل ريتشارد هيخت، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي لوسائل الإعلام الدولية: “مأساة أخرى في قطاع غزة اليوم. انفجرت أسلحة مخزنة بشكل غير آمن في منزل عضو في جماعة إرهابية فلسطينية وقتلت طفلة صغيرة في الجوار”.

وأضاف هيخت على تويتر “هذه هي النتائج المحزنة لعسكرة المناطق المدنية من أجل النشاط الإرهابي”.

ولطالما اتهم الجيش الإسرائيلي حركة حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى بالعمل من داخل المناطق المدنية في قطاع غزة.

وجاء في بيان وزارة الداخلية التي تديرها حماس في غزة، والذي نقلته وسائل إعلام فلسطينية، أن سبب الانفجار لا يزال قيد التحقيق. ولم تنشر الوزارة هوية القتيل.

ولحقت أضرارا بالمبنى في المدينة الواقعة بجنوب غزة، حسبما أظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي.

ولقد شهد قطاع غزة عددا من حوادث الانفجارات بسبب تخزين أسلحة بشكل غير صحيح على مر السنين، بحسب الجيش.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال