الجيش الإسرائيلي سيغلق معابر الضفة الغربية وغزة خلال يومي الذكرى والإستقلال
بحث

الجيش الإسرائيلي سيغلق معابر الضفة الغربية وغزة خلال يومي الذكرى والإستقلال

إعادة فتح المعابر الحدودية للفلسطينيين سيكون "رهنا بتقييم الوضع"، سيتم القيام باستثناءات للحالات الإنسانية

قوات الأمن الإسرائيلية تقوم بالحراسة بينما يعير فلسطينيون  عبر حاجز إسرائيلي بالقرب من مدينة بيت لحم بالضفة الغربية، 22 أبريل، 2022. (Wisam Hashlamoun / Flash90)
قوات الأمن الإسرائيلية تقوم بالحراسة بينما يعير فلسطينيون عبر حاجز إسرائيلي بالقرب من مدينة بيت لحم بالضفة الغربية، 22 أبريل، 2022. (Wisam Hashlamoun / Flash90)

أعلن الجيش الإسرائيلي يوم الأحد عن إغلاق المعابر المؤدية إلى الضفة الغربية وقطاع غزة خلال يوم الذكرى لقتلى معارك إسرائيل والأعمال العدائية ويوم الاستقلال.

سيبدأ الإغلاق يوم الثلاثاء في الساعة الثالثة بعد الظهر، وسيستمر حتى منتصف الليل بين الخميس والجمعة، 6 مايو.

وقال الجيش إن إعادة فتح المعابر الحدودية للفلسطينيين سيكون “رهنا بتقييم الوضع”.

سيتم القيام باستثناءات للحالات الإنسانية والخاصة، لكن سيتطلب ذلك موافقة منسق أعمال الحكومة في المناطق بوزارة الدفاع.

مثل هذه الإغلاقات هي إجراء متبع خلال فترات الأعياد، في ما يقول الجيش أنه إجراء وقائي ضد هجمات في مثل هذه الأوقات، والتي يُنظر إليها على أنها فترات توتر متزايد.

تم فرض إغلاق خلال اليومين الأول والأخير من عيد الفصح اليهودي في أواخر شهر أبريل، ولكن تم تمديده طوال فترة العيد التي استمرت أسبوعا.

خلال عيد المساخر (بوريم) في شهر مارس لم يتم فرض إغلاق لأول مرة منذ خمس سنوات. إلا أنه منذ ذلك الحين، كثفت قوات الأمن من عملياتها على خلفية مقتل 16 شخصا في سلسلة من الهجمات التي نفذها مواطنون إسرائيليون عرب وفلسطينيون.

نفذت القوات الإسرائيلية عمليات مكثفة في الضفة الغربية ردا على الهجمات، وقُتل 26 فلسطينيا على الأقل في مواجهات مع الجنود الإسرائيليين.

جنود إسرائيليون يضعون الأعلام الإسرائيلية على قبور الجنود قتلى المعارك في المقبرة العسكرية في جبل هرتسل في القدس، 11 أبريل 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

يبدأ إحياء يوم الذكرى لقتلى معارك إسرائيل والأعمال العدائية يوم الثلاثاء في الساعة الثامنة مساء مع إنطلاق صفارات الإنذار في جميع أنحاء البلاد. وتستمر المراسم طوال اليوم التالي – مع إسماع صفارات الإنذار مرة أخرى في الساعة 11 صباحا – قبل أن يقوم الإسرائيليين بتحول دراماتيكي من الحداد إلى الابتهاج مساء الأربعاء مع انطلاق الاحتفالات بـ”يوم الاستقلال”.

سيؤثر إغلاق المعابر على نحو 130 ألف فلسطيني من الضفة الغربية الذين يعملون بشكل قانوني في إسرائيل وفي المستوطنات الإسرائيلية يوميا، معظمهم في البناء والصيانة. كما يحمل 12 ألف فلسطيني من قطاع غزة تصاريح عمل في إسرائيل.

وسيظل مسموحا لمواطني إسرائيل التنقل بين الضفة الغربية وإسرائيل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال