إسرائيل في حالة حرب - اليوم 227

بحث

الجيش الإسرائيلي: المساعدات الإنسانية تدخل غزة عبر ميناء أشدود للمرة الأولى

تم إدخال ثماني شاحنات طحين من برنامج الغذاء العالمي إلى القطاع في حين تقول إسرائيل إنها تواصل العمل عى زيادة الإمدادات الغذائية والطبية للقطاع

شاحنة محملة بالدقيق التابع لبرنامج الأغذية العالمي في ميناء أشدود، قبل دخولها إلى قطاع غزة، 17 أبريل، 2024.  (Israel Defense Forces)
شاحنة محملة بالدقيق التابع لبرنامج الأغذية العالمي في ميناء أشدود، قبل دخولها إلى قطاع غزة، 17 أبريل، 2024. (Israel Defense Forces)

قال الجيش الإسرائيلي إن المساعدات الإنسانية لسكان غزة التي وصلت عبر ميناء أشدود على ساحل البحر المتوسط دخلت القطاع للمرة الأولى يوم الأربعاء.

في وقت سابق من هذا الشهر، صادقت الحكومة على فتح الميناء أمام توصيل المساعدات الإنسانية، في محاولة لزيادة كمية الإمدادات الغذائية والطبية للمدنيين الفلسطينيين وسط ضغوط دولية متزايدة.

وقال الجيش إن ثماني شاحنات محملة بالطحين من برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة دخلت غزة بعد وصولها إلى إسرائيل عبر الميناء يوم الأربعاء.

وخضعت الشاحنات لفحص “شامل” في الميناء، ثم دخلت القطاع عبر معبر كيرم شالوم (كرم أبو سالم) جنوب القطاع بالقرب من مصر.

وجاءت هذه الخطوة بعد يوم من انتقاد منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل لإسرائيل بسبب بطء وتيرتها في الوفاء بوعودها لتعزيز المساعدات لغزة، مشيرا يوم الثلاثاء إلى أن ميناء أشدود ومعبر إيرز لم يتم فتحهما بعد أمام المساعدات.

وتواجه إسرائيل ضغوطا متزايدة من المجتمع الدولي، بما في ذلك من أقرب حلفائها، بسبب قلة المساعدات الإنسانية التي يتم نقلها إلى قطاع غزة، حيث حذرت الأمم المتحدة من مجاعة تلوح في الأفق.

فلسطينيون يصطفون لتناول وجبة طعام في رفح، قطاع غزة، 21 ديسمبر، 2023. (AP Photo / Fatima Shbair)

ووسط هذه الضغوط، فتحت إسرائيل سمائها أمام الطائرات الأجنبية التي أسقطت جوا طرود المساعدات إلى قطاع غزة وساعدت في إنشاء ممر بحري لإيصال المساعدات المباشرة إلى غزة عن طريق البحر في الشهرين الماضيين.

ومع ذلك، فإن الإحباط في واشنطن بشأن تعامل إسرائيل مع الوضع الإنساني وصل إلى نقطة الغليان في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن أسفرت غارة للجيش الإسرائيلي على قافلة تابعة لمنظمة “المطبخ المركزي العالمي” (World Central Kitchen)  عن مقتل سبعة من عمال مجموعة الإغاثة.

وفي مكالمة هاتفية أجراها في وقت لاحق مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ورد أن الرئيس الأمريكي جو بايدن هدد بوقف الدعم الأمريكي لحرب إسرائيل ضد حماس إذا لم تتخذ القدس خطوات جدية لتحسين الوضع الإنساني.

وفي غضون ساعات، صوت المجلس الوزاري الأمني المصغر الإسرائيلي لصالح فتح معبر شمالي آخر إلى غزة من أجل المساعدات، والسماح بتسليم المساعدات البحرية عبر ميناء أشدود، وتوسيع قوافل المساعدات التي يُسمح لها بالمرور عبر الأردن، وتطوير آليات أكثر فعالية لمنع الاشتباك لضمان حماية العاملين في المجال الإنساني.

في الأسبوع الماضي، أعلن وزير الدفاع يوآف غالانت أن إسرائيل ستنشئ معبرا جديدا لنقل المساعدات عبره بدلا من معبر إيرز الذي تعرض لأضرار جسيمة في هجوم حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر.

إسقاط جوي للمساعدات الإنسانية للفلسطينيين على مدينة غزة ،قطاع غزة ، 25 مارس 2024. (AP Photo/Mahmoud Essa)

كما زادت إسرائيل بشكل كبير عدد الشاحنات التي دخلت غزة في الأسبوع الماضي، حيث دخلت 322 شاحنة يوم الأحد وأكثر من 400 شاحنة دخلت يوم الاثنين، وهو أعلى رقم في يوم واحد منذ بداية الحرب في غزة.

وقالت الولايات المتحدة إن هذا التطور جيد لكنه لا يزال غير كاف، وحضت إسرائيل على مواصلة اتخاذ إجراءات لزيادة المساعدات الانسانية لغزة، حيث نزح معظم السكان ويواجه جميعهم تقريبا انعدام الأمن الغذائي بعد أكثر من ستة أشهر من الحرب المدمرة.

اقرأ المزيد عن