إسرائيل في حالة حرب - اليوم 139

بحث

الجيش الإسرائيلي: استهداف جنود في هجوم من مركبة عابرة؛ واعتقال سبعة فلسطينيين

لا إصابات في صفوف الجنود في أحدث هجوم والذي وقع بالقرب من شويكة؛ سائقون إسرائيليون يبلغون أيضا عن سماع صوت إطلاق نار بالقرب من بيت حغاي

القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية، 5 مارس، 2023. (Israel Defense Forces)
القوات الإسرائيلية تعمل في الضفة الغربية، 5 مارس، 2023. (Israel Defense Forces)

تعرض جنود إسرائيليون لإطلاق نار من مسلحين فلسطينيين خلال عمليات ليلية في الضفة الغربية، حسبما أعلن الجيش صباح الأحد، مضيفا أنه تم اعتقال سبعة مشتبه بهم فلسطينيين.

بحسب الجيش، فإن القوات التي نفذت “نشاطا عملياتيا استباقيا” بالقرب من قرية شويكة، القريبة من مدينة طولكرم الفلسطينية، تعرضت لإطلاق نار من مركبة عابرة.

ورد الجنود بإطلاق النار على المركبة أثناء فرارها من مكان الهجوم، وفقا للجيش الإسرائيلي. ولم تقع إصابات في صفوف الجنود.

بشكل منفصل، قال الجيش الإسرائيلي إن سائقين أبلغوا عن أصوات إطلاق نار على الطريق السريع 60 بالقرب من مستوطنة بيت حغاي. ولم تقع إصابات، في حين عثرت القوات على رصاصات فارغة في المنطقة.

في الليلة السابقة، أصيب رجل إسرائيلي بجروح طفيفة بعد أن اطلق مسلحون فلسطينيون النار عليه في المنطقة نفسها.

خلال مداهمات اعتقال في وقت متأخر من ليل السبت وفجر الأحد، قال الجيش الإسرائيلي إن جنوده اعتقلوا سبعة مطلوبين فلسطينيين للاشتباه بضلوعهم في “أنشطة إرهابية” في أنحاء الضفة الغربية.

وأضاف الجيش الإسرائيلي أنه في قرية يتما، ضبطت القوات بندقية هجومية من طراز M16.

بندقية من طراز M16 ضبطتها القوات الإسرائيلية في قرية يتما بالضفة الغربية، 5 مارس، 2023. (Israel Defense Forces)

في الأشهر الأخيرة، استهدف مسلحون فلسطينيون بشكل متكرر مواقع عسكرية، وقوات عملت على طول الجدار الفاصل بالضفة الغربية، ومستوطنات إسرائيلية، ومواطنين إسرائيليين على الطرق.

شهد العام الأخير تصعيدا في التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين، في الوقت الذي ينفذ فيه الجيش الإسرائيلي مداهمات ليلية شبه يومية في الضفة الغربية وسط سلسلة من الهجمات الدامية التي نفذها فلسطينيون.

أسفرت سلسلة من الهجمات الفلسطينية في القدس والضفة الغربية في الأشهر الأخيرة عن مقتل 14 إسرائيليا وإصابة آخرين بجروح خطيرة.

وقُتل أكثر من 64 فلسطينيا منذ بداية العام، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو في اشتباكات مع قوات الأمن، لكن بعضهم مدنيين غير متورطين في القتال وآخرين قُتلوا في ظروف قيد التحقيق.

كما كان هناك ارتفاع في عنف المستوطنين تجاه الفلسطينيين في الأشهر الأخيرة.

اقرأ المزيد عن