إسرائيل في حالة حرب - اليوم 253

بحث

الجيش الإسرائيلي: إطلاق النار على مسلحين سوريين اقتربا من الحدود الإسرائيلية في الجولان ومقتل أحدهما

بحسب الجيش فإن الجنود رصدوا المسلحين يعبران خط ألفا، بالقرب من السياج الأمني؛ المشتبه به الثاني فر كما يبدو عائدا إلى سوريا

توضيحية: جندي إسرائيلي يحرس الجانب الإسرائيلي من معبر القنيطرة على الحدود السورية، في هضبة الجولان، 23 مارس، 2019. (Basel Awidat / Flash90)
توضيحية: جندي إسرائيلي يحرس الجانب الإسرائيلي من معبر القنيطرة على الحدود السورية، في هضبة الجولان، 23 مارس، 2019. (Basel Awidat / Flash90)

قُتل مسلح سوري بعد أن أطلق جنود إسرائيليون النار عليه يوم الأحد أثناء محاولته اجتياز الحدود إلى داخل إسرائيل في جنوب الجولان مع مسلح آخر، حسبما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وفقا للجيش، لاحظ جنود يشرفون على كاميرات المراقبة الرجلين المسلحين وهما يتجاوزان ما يُسمى بخط ألفا – وهو منطقة عازلة تابعة للأمم المتحدة تفصل إسرائيل عن سوريا – ويقتربان من السياج الأمني الإسرائيلي.

وقال الجيش في بيان “تم إرسال جنود إلى المكان وفتحوا النار تبعا للإجراءات التشغيلية المعتادة”، مضيفا أن أحد المسلحين أصيب.

وقال الجيش إن مسعفون عسكريين قدموا العلاج للمشتبه به في مكان الحادث. بحسب تقارير إعلامية عبرية، تم الإعلان عن وفاته.

وقال مصدر عسكري إن المشتبه به الثاني فر على ما يبدو عائدا إلى سوريا. ولم يتضح ما اذا كان قد أصيب.

ولم تقع إصابات في صفوف الجنود الإسرائيليين في الحادثة.

في وقت سابق من هذا الشهر، قال الجيش إن قواته اعتقلت خمسة مشتبه بهم اجتازوا الحدود إلى داخل الأراضي الإسرائيلية من سوريا.

وفي شهر ديسمبر، وقع حادثان مماثلان.

على الرغم من أن البلدان لا تزالان في حالات حرب، قدمت إسرائيل العلاج لجرحى سوريين أصيبوا في الحرب الأهلية الدامية في سوريا ونجحوا في الوصول إلى الحدود.

اقرأ المزيد عن