إسرائيل في حالة حرب - اليوم 227

بحث

الجيش الإسرائيلي: إصابة 4 جنود ومقتل عدد من المسلحين الفلسطينيين خلال عملية في الضفة الغربية

الفلسطينيون يعلنون مقتل شخص في مواجهات مع الجنود في نور شمس؛ وجرافات الجيش تقوم بتدمير طرق بحثا عن القنابل

مركبات عسكرية إسرائيلية تسير على طول شارع مدمر في مخيم نور شمس في الضفة الغربية، خلال عملية في 19 أبريل، 2024. (Jaafar Ashtiyeh/AFP)
مركبات عسكرية إسرائيلية تسير على طول شارع مدمر في مخيم نور شمس في الضفة الغربية، خلال عملية في 19 أبريل، 2024. (Jaafar Ashtiyeh/AFP)

قُتل عدد من المسلحين الفلسطينيين وأصيب أربعة جنود إسرائيليين خلال عملية للجيش الإسرائيلي في مخيم نور شمس بالضفة الغربية، بالقرب من طولكرم، حسبما أعلن الجيش عصر الجمعة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته وعناصر من شرطة حرس الحدود اقتحمت نور شمس في عملية ليلية، خلالها تم اعتقال عدد من المطلوبين الفلسطينيين، والعثور على عبوات ناسفة، وقُتل عدد من المسلحين في اشتباكات طوال الصباح.

بحسب وسائل الإعلام الفلسطينية، قُتل شخص واحد وأصيب اثنان آخران في الاشتباكات. وورد أن القتيل يُدعى سليم غنام (30 عاما).

وقال الجيش إنه قام بمسح المباني واستخدم الجرافات لتدمير الطرق التي يُشتبه في أنها زُرعت فيها قنابل.

وقال الجيش الإسرائيلي إن ضابطا من لواء “ماروم” وجندي من وحدة “لوتار” الخاصة التابعة للواء أصيبا بجروح متوسطة، كما أصيب جنديان من وحدة استطلاع “حاروف” التابعة للواء “كفير” بجروح طفيفة خلال العملية.

تصاعدت التوترات في إسرائيل والضفة الغربية منذ 7 أكتوبر، عندما اقتحم مسلحون حدود غزة إلى إسرائيل في هجوم قادته حماس، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 1200 شخص، معظمهم من المدنيين، واحتجاز 253 آخرين كرهائن.

جرافة تابعة للجيش الإسرائيلي تقوم بتحطيم الأسفلت على طول شارع في مخيم نور شمس للاجئين في الضفة الغربية، خلال عملية في 19 أبريل، 2024. (Jaafar Ashtiyeh/AFP)

منذ 7 أكتوبر، اعتقلت القوات الإسرائيلية حوالي 3850 فلسطينيا في جميع أنحاء الضفة الغربية، بما في ذلك أكثر من 1650 ينتمون إلى حماس، وفقا للجيش الإسرائيلي.

وقالت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية إن أكثر من 450 فلسطينيا من الضفة الغربية قُتلوا خلال تلك الفترة. ويقول الجيش الإسرائيلي إن الغالبية العظمى منهم كانوا مسلحين أو منفذي هجمات.

اقرأ المزيد عن