إسرائيل في حالة حرب - اليوم 230

بحث

الجيش الإسرائيلي: إحباط محاولة تسلل عبر البحر

انطلقت صافرات الإنذار من التسلل في بلدتي "زيكيم" و"كرميا" الحدوديتين الفارغتين تقريبا، بينما قال المتحدث بإسم الجيش إن البحرية رصدت خلية تابعة لحماس تدخل البحر من نفق وأطلقت النار

سفن سلاح البحرية الإسرائيلي تطلق النار على مسلحي حماس أثناء محاولتهم التسلل إلى إسرائيل، 7 أكتوبر، 2023. (Israel Defense Forces)
سفن سلاح البحرية الإسرائيلي تطلق النار على مسلحي حماس أثناء محاولتهم التسلل إلى إسرائيل، 7 أكتوبر، 2023. (Israel Defense Forces)

قال الجيش الإسرائيلي إن عددا من نشطاء حماس حاولوا التسلل إلى إسرائيل من قطاع غزة عبر البحر مساء الثلاثاء، وقُتلوا برصاص قوات البحرية الإسرائيلية.

ولم يحدد الجيش الإسرائيلي عدد غواصي حماس الذين حاولوا التسلل إلى إسرائيل. وذكرت تقارير إعلامية عبرية أن العدد يتراوح بين خمسة وثمانية.

وأثناء الحادث، انطلقت صافرة إنذار تشير إلى تسلل مشتبه به في بلدتي “زيكيم” و”كرميا” الحدوديتين، اللتين تم إخلاؤهما إلى حد كبير منذ هجوم حماس في جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر. ولم يبق في المنطقة، والتي تم إعلانها منطقة عسكرية مغلقة، سوى عدد قليل من العناصر الأساسيين وفرق الأمن المحلية.

وقال الجيش إن طائرة مقاتلة نفذت أيضا غارة جوية ضد المجمع الذي انطلق منه المسلحون.

وفي وقت لاحق، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الأدميرال دانييل هجاري إن قوات البحرية تواصل البحث عن مسلحين محتملين إضافيين في المنطقة.

وقال هجاري إن قوات البحرية – بما في ذلك قوات الكوماندوز البحرية – العاملة أمام ساحل مدينة غزة رصدت خلية حماس تدخل البحر من نفق. وأضاف أن القوات البحرية أطلقت النار على الغواصين وقتلتهم، “وهي الآن بصدد التأكد من عدم وجود أي أعضاء آخرين في الخلية في البحر”.

شاطئ زيكيم. (Gili Yaari/Flash90)

وأعلنت حماس مسؤوليتها عن محاولة الهجوم البحري في بيان، وقالت إن أعضائها اشتبكوا مع القوات الإسرائيلية بعد أن تمكنوا على ما يبدو من التسلل إلى إسرائيل.

وفي وقت لاحق من المساء، انطلقت صافرة إنذار من التسلل مرة أخرى في “زيكيم” و”كرميا” و”نتيف هعسارة”، لكن قالت قيادة الجبهة الداخلية للجيش الإسرائيلي بعد فترة وجيزة إن الحادث انتهى.

وأحبطت البحرية عددًا من محاولات التسلل عبر البحر أثناء وبعد تسلل مسلحو حماس لجنوب إسرائيل في 7 أكتوبر.

وأظهرت لقطات نشرها الجيش الإسرائيلي الأسبوع الماضي عناصر من وحدة “سنابير” التابعة للبحرية وهم يقتلون مسلحين من حماس كانوا يحاولون التسلل عبر البحر صباح يوم 7 أكتوبر. وقال الجيش الإسرائيلي إن البحرية قتلت عشرات المسلحين الفلسطينيين على متن زوارق سريعة وسفن أخرى خلال الهجوم.

وبعد يومين، اعتقلت البحرية أيضًا نائب قائد الفرقة الجنوبية في القوة البحرية التابعة لحماس، محمد أبو غالي.

ساهم طاقم تايمز أوف إسرائيل في إعداد هذا التقرير

اقرأ المزيد عن