الجيش الإسرائيلية يعتقل ثلاثة من نشطاء “عرين الأسود” و15 فلسطينيا آخرين خلال مداهمات ليلية
بحث

الجيش الإسرائيلية يعتقل ثلاثة من نشطاء “عرين الأسود” و15 فلسطينيا آخرين خلال مداهمات ليلية

القوات تعتقل شقيق إبراهيم النابلسي، وهو مطلوب فلسطيني قُتل على أيدي القوات الإسرائيلية واتُهم بإطلاق النار على مركبات إسرائيلية، في أحدث عملية اعتقالات في نابلس بالضفة الغربية

القوات الإسرائيلية تعتقل فلسطينيا مطلوبا في الضفة الغربية، 26 أكتوبر، 2022. (Israe Defense Forces)
القوات الإسرائيلية تعتقل فلسطينيا مطلوبا في الضفة الغربية، 26 أكتوبر، 2022. (Israe Defense Forces)

أعلن الجيش الإسرائيلي إن القوات الإسرائيلية عملت بشكل مكثف في جميع أنحاء الضفة الغربية في ساعات الفجر من صباح الأربعاء، واعتقلت 18 فلسطينيا مطلوبا من بينهم ثلاثة أعضاء في جماعة “عرين الأسود”.

بدأ الجيش الإسرائيلي عمليات اعتقال كبيرة بعد سلسلة من الهجمات الفلسطينية أسفرت عن مقتل 19 شخصا في وقت سابق من هذا العام. وقُتلت امرأة إسرائيلية أخرى في هجوم مفترض الشهر الماضي، كما قُتل أربعة جنود في الضفة الغربية في هجمات وأثناء عمليات الاعتقال.

في مدينة نابلس بشمال الضفة الغربية، اعتقلت القوات ثلاثة من أعضاء جماعة ضعيفة التنظيم تُعرف باسم “عرين الأسود”، والتي أعلنت مسؤوليتها عن هجمات ليلية شبه يومية ضد جنود ومدنيين.

في الليلة السابقة، قتلت القوات الإسرائيلية ما يبدو أنه زعيم الجماعة وأربعة مسلحين آخرين في مداهمة في نابلس، فجرت خلالها القوات أيضا مصنع قنابل.

في الأشهر الأخيرة استهدف مسلحون فلسطينيون – معظمهم من أعضاء جماعة عرين الأسود – قواعد عسكرية، وقوات عملت على طول الجدار الفاصل في الضفة الغربية، ومستوطنات إسرائيلية ومواطنين إسرائيليين على الطرق.

وقال الجيش إن القوات اعتقلت محمد النابلسي، شقيق إبراهيم النابلسي، وهو مطلوب فلسطيني قُتل على أيدي القوات الإسرائيلية في أغسطس. تم تأسيس جماعة عرين الأسود رسميا بعد وفاته.

مسلحون في جنازة القتلى في اشتباكات اندلعت بعد عملية ليلية اسرائيلية ضد جماعة “عرين الأسود” في مدينة نابلس بالضفة الغربية، 25 أكتوبر، 2022. (RONALDO SCHEMIDT / AFP)

واعتُقل النابلسي بتهم ارتكاب جرائم تتعلق بالأسلحة، وتصنيع عبوات ناسفة، والعضوية في جماعة إرهابية.

العضو الثاني في عرين الأسود متهم بالضلوع في هجمات إطلاق نار ضد مركبات إسرائيلية مرت في منطقة حوارة، جنوب نابلس، في الشهر الماضي.

أما العضو الثالث متهم بالعضوية في المجموعة. وتمت مصادرة عدد من الأسلحة.

الاسلحة التي صادرتها القوات الاسرائيلية خلال مداهمة في مدينة نابلس بالضفة الغربية، 26 أكتوبر، 2022. (Israel Defense Forces)

في مناطق أخرى في الضفة الغربية، اعتقلت القوات 15 فلسطينيا آخرا، مع وقوع مواجهات في بعض المناطق، وفقا للجيش الإسرائيلية.

وتم تسليم المعتقلين الـ 18 لجهاز الأمن العام (الشاباك) للتحقيق معهم.

وقال الجيش أنه لم تكن هناك إصابات في صفوف جنوده خلال المداهمات الليلية.

منذ بدأ الجيش عمليته في وقت سابق من هذا العام تم اعتقال أكثر من 2000 فلسطيني في مداهمات ليلية شبه يومية في المدن والبلدات والقرى الفلسطينية. كما خلفت العملية 120 قتيلا فلسطينيا، الكثير منهم – لكن ليس جميعهم – أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع قوات الأمن.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال