الجيش الأميركي يؤمّن مطار كابول ومحيطه
بحث

الجيش الأميركي يؤمّن مطار كابول ومحيطه

السفير الأميركي لدى أفغانستان موجود أيضا في المطار وهو على اتّصال بوزير الخارجيّة أنتوني بلينكن، بحسب متحدث باسم وزارة الخارجية

مواطنون أفغان يحتشدون في المطار خلال انتظارهم للمغادرة من كابول، 16 أغسطس، 2021. (Shakib Rahmani / AFP)
مواطنون أفغان يحتشدون في المطار خلال انتظارهم للمغادرة من كابول، 16 أغسطس، 2021. (Shakib Rahmani / AFP)

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الأحد أن الجيش الأميركي أمّن محيط مطار كابول، مضيفة أنه تم إخلاء سفارة واشنطن في العاصمة الأفغانية بالكامل.

وقال المتحدث باسم الخارجية نيد برايس في بيان بعد ساعات على سيطرة طالبان على المدينة “جميع أفراد السفارة موجودون في مبنى مطار حامد كرزاي الدولي الذي يؤمّن الجيش الأميركي محيطه”.

وأشارت وزارة الخارجيّة الأميركيّة إلى أنّ العلم الأميركي سُحب الاثنين من سفارة الولايات المتحدة في كابول.

وفي وقت سابق قالت وزارتا الخارجيّة والدفاع الأميركيّتان في بيان مشترك “نتّخذ حاليّاً سلسلة إجراءات لتأمين مطار حامد كرزاي الدولي، من أجل السماح بمغادرة آمنة” للأفراد الأميركيّين وحلفائهم من أفغانستان “في رحلات مدنيّة وعسكريّة”.

وقال متحدّث باسم وزارة الخارجيّة إنّ السفير الأميركي لدى أفغانستان روس ويلسون موجود أيضاً في المطار وإنّه على اتّصال بوزير الخارجيّة أنتوني بلينكن.

وأضافت الوزارتان في بيانهما المشترك “خلال الساعات الثماني والأربعين المقبلة، سنكون قد وسّعنا وجودنا الأمني إلى زهاء ستّة آلاف عسكريّ، مع مهمّة تُركّز حصراً على تسهيل جهود (الإجلاء) وتولّي مراقبة الحركة الجوّية”.

وتابع البيان “غداً (الاثنين) وخلال الأيام المقبلة، سننقل إلى خارج البلاد آلاف المواطنين الأميركيّين الذين يقيمون في أفغانستان، إضافة إلى موظّفين محلّيين في البعثة الأميركيّة في كابول وعائلاتهم، فضلاً عن أفغان آخرين معرّضين للخطر بشكل خاصّ”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال