إسرائيل في حالة حرب - اليوم 197

بحث

الجيش: إصابة جنديين في هجوم دهس شمال الضفة الغربية؛ اعتقال المعتدي

فر السائق الفلسطيني في البداية من مكان الحادث في حوارة، لكن قبضت عليه القوات بالقرب من مدخل نابلس مع سكين في سيارته

سيارة إسعاف إسرائيلية تهرع إلى موقع هجوم دهس مزعوم في بلدة حوارة بالضفة الغربية، 5 يونيو 2023 (Screenshot: Twitter)
سيارة إسعاف إسرائيلية تهرع إلى موقع هجوم دهس مزعوم في بلدة حوارة بالضفة الغربية، 5 يونيو 2023 (Screenshot: Twitter)

قال مسؤولون عسكريون وطبيون إن جنديين إسرائيليين أصيبا في هجوم دهس وقع مساء الاثنين في بلدة حوارة شمال الضفة الغربية.

وقال الجيش الإسرائيلي إن السائق الفلسطيني صدم سيارته عمدا بالجنديين في البلدة. ونُقل الاثنان إلى مستشفى بيلينسون في بتاح تكفا، الذي قال إن حالتهما متوسطة وخفيفة.

وفر السائق الفلسطيني في البداية من مكان الحادث قبل أن تقبض عليه القوات بالقرب من مدخل مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

“تعرفت قوات الجيش الإسرائيلي على السيارة المشبوهة بعد فترة وجيزة، وبدأت في ملاحقتها واعتقلت الإرهابي. وتم العثور على سكين في سيارته”، قال الجيش الإسرائيلي.

وتم تسليمه لجهاز الأمن العام (الشاباك) لمتابعة الاستجواب.

وهذا هو ثاني هجوم دهس مزعوم يقع في حوارة في الأسابيع الأخيرة، بعد إصابة جندي بإصابات متوسطة في ظروف مماثلة في 21 مايو. وقام السائق بتسليم نفسه لقوات الأمن بعد يومين.

سكين تم العثور عليه في سيارة سائق فلسطيني يُزعم أنه دهس جنديين، في بلدة حوارة بالضفة الغربية، 5 يونيو 2023 (Courtesy)

ولطالما كانت حوارة بؤرة توتر في الضفة الغربية، لأنها المدينة الفلسطينية الوحيدة التي يسافر الإسرائيليون عبرها بانتظام للوصول إلى المستوطنات. وهناك خطط لبناء طريق التفافي للمستوطنين لتجنب الاضطرار إلى السفر عبر البلدة، لكن أعمال البناء تتماطل لسنوات.

ووقعت عدة هجمات بإطلاق النار على مدنيين وجنود إسرائيليين في البلدة في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك مقتل شقيقين في فبراير. وفي الشهر الماضي أيضا، طعنت فلسطينية جنديا في حوارة قبل أن تقتل بالرصاص.

وكانت هناك أيضًا عدة حالات عنف المستوطنين التي استهدفت السكان الفلسطينيين في حوارة، بما في ذلك هجوم جماعي مميت وقع بعد ساعات من هجوم فبراير الذي قُتل فيه الشقيقان الإسرائيليان بالرصاص. وقُتل فلسطيني يبلغ من العمر 37 عاما، وأصيب نحو ثلاثمائة بجروح – أربعة منهم إصاباتهم خطيرة – وأضرمت النيران في عشرات المباني والمركبات.

تصاعدت التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين في العام الأخيرة مع قيام الجيش بتنفيذ عمليات ليلية شبه يومية في الضفة الغربية خلال العام الأخير، في أعقاب سلسلة من الهجمات الفلسطينية الدامية.

منذ بداية العام، تسببت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية بمقتل 20 شخصا وإصابة العديد بجروح خطيرة. وقُتل ما لا يقل عن 115 فلسطينيا من الضفة الغربية خلال تلك الفترة، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف قيد التحقيق.

اقرأ المزيد عن