الجامعة العربية تشدد على “أهمية” الإتفاق النووي مع إيران
بحث

الجامعة العربية تشدد على “أهمية” الإتفاق النووي مع إيران

طالب امين عام الجامعة المجتمع الدولي بان "يتحمل مسؤولياته بالضغط على إسرائيل" للتخلي عن الاسلحة النووية

امين عام الجامعة العربية نبيل العربي في القمة الخامسة والعشرون في الكويت ٢٥ مارس ٢٠١٤ (ياسر الزيات/ أ ف ب)
امين عام الجامعة العربية نبيل العربي في القمة الخامسة والعشرون في الكويت ٢٥ مارس ٢٠١٤ (ياسر الزيات/ أ ف ب)

اعتبر الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي الاربعاء ان الاتفاق “الهام” الذي توصلت اليه ايران مع الدول الكبرى بخصوص برنامجها النووي يشكل “خطوة أولى” على طريق جعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل.

واكد العربي في بيان “أهمية الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين إيران ودول 5+1 حول برنامجها النووي باعتباره يشكل خطوة أولى نحو إخلاء منطقة الشرق الأوسط من جميع أسلحة الدمار الشامل، بما فيها الأسلحة النووية”.

وطالب المجتمع الدولي بان “يتحمل مسؤولياته بالضغط على إسرائيل لتنضم إلى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية كدولة غير نووية، وأن تخضع منشآتها النووية لنظام الضمانات الشامل التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية”.

ولفت العربي الى ان المجتمع الدولي يجب ان “يتعامل بمعيار واحد وان يتوقف عن سياسة الكيل بمكيالين” في هذه القضية، معربا عن أمله في ان “يسهم هذا الاتفاق الهام في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة على اتساعها”.

وبعد مفاوضات استمرت اثني عشر عاما، يلحظ الاتفاق الذي وقع في فيينا ان تحد طهران من طموحاتها النووية لاعوام عدة مقابل رفع تدريجي للعقوبات الدولية المفروضة عليها.

ونص الاتفاق الموقع في فيينا على ابقاء العقوبات التي تفرضها الامم المتحدة على تسلح ايران لخمس سنوات، مع امكان منح مجلس الامن بعض الاستثناءات. كما ابقى اي تجارة مرتبطة بصواريخ بالستية يمكن شحنها برؤوس نووية محظورة لفترة غير محددة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال