إسرائيل في حالة حرب - اليوم 191

بحث

التلفزيون السوري: قتيلان على الأقل في “عدوان” إسرائيلي على حي سكني في دمشق

اغتيل القائد العسكري لحزب الله اللبناني عماد مغنية في الحي نفسه عام 2008؛ الهجوم هو الثاني الذي يستهدف مبنى سكني خلال الشهر الحالي

أشخاص يتفقدون مبنى تعرض لقصف جوي نسب لإسرائيلي في منطقة كفرسوسة في العاصمة السورية دمشق، 21 فبراير، 2024. (Louai Beshara/AFP)
أشخاص يتفقدون مبنى تعرض لقصف جوي نسب لإسرائيلي في منطقة كفرسوسة في العاصمة السورية دمشق، 21 فبراير، 2024. (Louai Beshara/AFP)

قتل شخصان على الأقل جراء ضربة إسرائيلية استهدفت الأربعاء شقة في حي راق في دمشق، وفق ما نقل الإعلام الرسمي، في استهداف هو الثاني لمبنى سكني خلال الشهر الحالي.

وصرّح مصدر عسكري سوري، وفق الإعلام الرسمي، “شنّ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً بعدد من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفاً أحد المباني السكنية في حي كفرسوسة بدمشق”.

وأسفر القصف عن “استشهاد مدنيين اثنين وإصابة آخر بجروح وإلحاق أضرار مادية بالمبنى المستهدف وبعض الأبنية المجاورة”، وفق المصدر.

واستهدف القصف، وفق ما شاهد مصور لوكالة فرانس برس في المكان، مبنى مؤلفا من تسعة طوابق. وقد تركزت الأضرار في الطابق الرابع منه الذي تحطمت واجهته. كذلك ألحقت الضربة أضراراً بسيارات متوقفة قرب المبنى.

ولم يصدر أي تعليق من الجانب الإسرائيلي.

ونشرت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” صوراً أظهرت حريقاً مندلعاً في الشقة المستهدفة، عملت فرق الإطفاء على إخماده، في وقت فرضت القوى الأمنية طوقاً في المكان.

وتضم المنطقة مبان سكنية ومدارس ومركز ثقافي إيراني، وتقع بالقرب من مجمع كبير يخضع لحراسة مشددة تستخدمه الأجهزة الأمنية. وجرى استهداف المنطقة في هجوم إسرائيلي في فبراير 2023 أدى إلى مقتل خبراء عسكريين إيرانيين.

وفي الحي نفسه، الخاضع لمراقبة أمنية شديدة، اغتيل القائد العسكري لحزب الله اللبناني عماد مغنية في العام 2008.

وشنّت إسرائيل خلال الأعوام الماضية مئات الضربات الجوّية في سوريا طالت بشكل رئيسي أهدافاً إيرانيّة وأخرى لحزب الله اللبناني، بينها مستودعات وشحنات أسلحة وذخائر، وأيضاً مواقع للجيش السوري.

اقرأ المزيد عن