التطعيم لن يعفي من الحجر الصحي عند السفر، وعلى العائدين الخضوع لفحص كورونا
بحث

التطعيم لن يعفي من الحجر الصحي عند السفر، وعلى العائدين الخضوع لفحص كورونا

قالت الحكومة إنه سيطلب من المسافرين الذين تم تلقيحهم أو تعافوا من كوفيد-19 إجراء اختبار سلبي للفيروس مرتين لتجنب الحجر الصحي بعد العودة إلى إسرائيل

صورة توضيحية: رجل يسير في مطار بن غوريون الدولي شبه الخالي في 24 يناير 2021 (Flash90)
صورة توضيحية: رجل يسير في مطار بن غوريون الدولي شبه الخالي في 24 يناير 2021 (Flash90)

أعلنت الحكومة يوم الثلاثاء أن القادمين إلى إسرائيل الذين تلقوا اللقاح أو تعافوا من كوفيد-19 سيظلون مطالبين بإجراء اختبار للفيروس لتجنب الحجر الصحي.

وسيحتاج المسافرون إلى إجراء اختبار سلبي للفيروس قبل 72 ساعة من الإقلاع في رحلة العودة إلى إسرائيل، واختبار بنتيجة سلبي مرة أخرى عند وصولهم إلى إسرائيل، من أجل الخروج من الحجر الصحي، وفقا لبيان مشترك صادر عن مكتب رئيس الوزراء، وزارة الصحة ووزارة النقل.

وإذا كانت نتيجة أي من الاختبارين إيجابية، فسيُطلب من المسافر الحجر الصحي في المنزل.

وذكر البيان أنه إذا اتصل شخص ما بشخص اثبتت اصابته بالفيروس، فسيتعين عليه العزل لمدة 10 أيام وتوفير نتائج اختبار سلبية مرتين قبل السفر.

واتخذ مسؤولو الصحة القرار على الأرجح لأنهم يخشون من أن الأفراد الذين تلقوا اللقاح قد لا يزالون يحملون الفيروس وينشرونه، وبسبب مخاوف من دخول متغيرات الفيروس الجديدة إلى البلاد.

وتم إغلاق مطار بن غوريون بالكامل تقريبا منذ 25 يناير، بينما تسعى إسرائيل لمنع دخول سلالات فيروس كورونا الجديدة التي ساهمت في الارتفاع الأخير في أعداد حالات الإصابة.

ومددت الحكومة يوم الجمعة الإغلاق حتى 20 فبراير على الأقل.

وأعلنت إسرائيل واليونان عن اتفاق يوم الاثنين للاعتراف المتبادل بـ”جوازات السفر الخضراء”، مما يتيح للمُتلقي اللقاح السفر بحرية بين البلدين.

وتكهنت وسائل الإعلام العبرية بإقرار الاتفاق بعد فترة وجيزة من عطلة عيد الفصح التي تبدأ أواخر الشهر المقبل.

وتتفاوض إسرائيل أيضا على اتفاق مع المملكة المتحدة وإستونيا بشأن ممر سفر بين الدول للأشخاص المطعمين، وفقا لإذاعة الجيش. وذكر تقرير يوم الاثنين أن المحادثات جارية منذ عدة أيام.

وذكر “موقع” واينت الإخباري أن إسرائيل تجري محادثات أيضا بشأن اتفاقيات مماثلة مع رومانيا وصربيا وقبرص وجورجيا وسيشل.

وتم تخفيف الإغلاق الإسرائيلي الثالث على مستوى البلاد للحد من انتشار الفيروس بشكل طفيف يوم الأحد الساعة السابعة صباحا، بعد أكثر من شهر.

وتستمر إسرائيل في مواجهة معدلات إصابة يومية مرتفعة، على الرغم من الإغلاق وحملة التطعيم، التي تتصدر العالم في التطعيمات للفرد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال