التحقيق مع سبعة شرطيين بشأن إطلاق رصاص إسفنجي على فتاة في الشيخ جراح
بحث

التحقيق مع سبعة شرطيين بشأن إطلاق رصاص إسفنجي على فتاة في الشيخ جراح

وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة توقف ثلاثة شرطيين عن العمل؛ الفيديو يظهر أنه تم إطلاق الرصاص الإسفنجي على الفتاة عندما دخلت منزلها قبل إلقاء قنبلة صوتية داخل المنزل

لقطة شاشة من مقطع فيديو بثته محطة "كان" العامة للحظة التي أصيبت فيها جنى الكسواني في ظهرها برصاصة مطاطية أطلقها ضابط شرطة خارج منزلها في حي الشيخ جراح في القدس.  (Screen capture: Twitter)
لقطة شاشة من مقطع فيديو بثته محطة "كان" العامة للحظة التي أصيبت فيها جنى الكسواني في ظهرها برصاصة مطاطية أطلقها ضابط شرطة خارج منزلها في حي الشيخ جراح في القدس. (Screen capture: Twitter)

تم استجواب سبعة شرطيين تحت طائلة التحذير يوم الأربعاء وتم إيقاف ثلاثة منهم عن العمل بسبب حادث وقع في الأسبوع الماضي تم خلاله إطلاق رصاصة إسفنجية في ظهر فتاة فلسطينية في القدس الشرقية بينما كانت تمتثل لأوامر الشرطي بالعودة إلى منزلها.

في مقطع فيديو بثته قناة “كان” العامة لأول مرة، يمكن رؤية جنى الكسواني (16 عاما) والعديد من أقاربها يخرجون من باب منزلهم في حي الشيخ جراح المضطرب في 18 مايو، حيث كان هناك احتجاج بالقرب من المنزل.

يُظهر مقطع فيديو تم التقاطه من زاوية أخرى قوات شرطة يقفون خارج المنزل، وأحدهم يهدد أفراد العائلة “سأعطيكم واحدة” إذا لم يعودوا إلى الداخل.

مع عودة الأسرة إلى الداخل، أطلق الشرطي النار من سلاحه باتجاه المنزل. في الفيديو الأول، شوهدت الفتاة وهي تنهار بعد أن أصيبت في ظهرها ويمكن سماعها وهي تصرخ.

في الفيديو الثاني، يظهر نفس الشرطي وهو يخرج قنبلة صوتية من سترته، قبل لحظات من إلقائها على المنزل.

كما أصيب والدي جنى، محمد الكسواني، هو أيضا في ساقه برصاصة اسفنجية تم إطلاقها على المنزل، حسبما ذكرت صحيفة “هآرتس”.

وجمدت الشرطة عمل الشرطي في “الأنشطة العملياتية” إلى حين توضيح الحادث وسلمت المواد لوحدة التحقيق مع أفراد الشرطة في وزارة العدل.

مع انتهاء تحقيق وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة، مع جمع الأدلة وشهادات الشهود، تم إيقاف شرطيين آخرين عن العمل لمدة أسبوع.

وأفادت وسائل إعلام عبرية، صباح الخميس، أنه تم استجواب اثنين من رجال الشرطة بشأن إطلاق النار، فيما اشتبه في أن الآخرين عرقلوا سير العدالة. وبحسب ما ورد كان من بين الشرطيين الذين تم استجوابهم ضابطين رفيعي المستوى.

منذ الحادث، دخلت جنى الكسواني المستشفى حيث تعالج من كسر في العمود الفقري وصعوبات في التنفس. ومن المتوقع أن يكون تعافيها طويلا.

وقالت جنى الكسواني لـ”كان”: “في الوقت الحالي أتلقى العلاج من قبل طبيب أعصاب وجراح، وفي غضون أشهر سأبدأ العلاج الطبيعي”.

واتهم والدها الشرطي بـ”الرغبة في ارتكاب جريمة قتل”.

توضيحية: قوات الامن الاسرائيلية في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية ، 8 مايو، 2021. (Menahem Kahana/AFP)

ونُقل عن مصادر مقربة من المفوض العام للشرطة كوبي شبتاي قولها “في هذه الأوقات المعقدة، يمنح المفوض العام للشرطة الدعم الكامل للشرطيين، لكنه لن يسمح بأي انحراف عن لوائح الشرطة”.

يُعتبر الرصاص الإسفنجي الذي تستخدمه قوات الأمن الإسرائيلية بشكل عام نوعا من الذخيرة “أقل فتكا”، حيث تقل احتمالية قتل شخص أصيب به مقارنة بالرصاص العادي، لكنه لا يزال مسؤولا عن عدد من الإصابات الخطيرة والوفيات، لا سيما عندما يتم استهداف رأس الشخص أو صدره.

في العام الماضي، أدين شرطي بإطلاق النار على فلسطيني في ظهره عندما كان يسير مبتعدا عن حاجز في الضفة الغربية.

وقد كان حي الشيخ جراح، حيث تقيم عائلة الكسواني، في قلب الاحتجاجات الأخيرة بسبب الإخلاء الوشيك لعائلات فلسطينية من منازل يزعم قوميون يهود أنها لهم في إطار معركة قضائية مستمرة منذ سنوات.

وكانت قضية إخلاء العائلات في الشيخ جراح سببا رئيسيا في الاضطرابات التي شهدتها القدس في وقت سابق من هذا الشهر وانتهت بصراع استمر لمدة 11 يوما بين إسرائيل والفصائل المسلحة الفلسطينية في قطاع غزة، بعد أن قامت حركة حماس بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال