البيت الأبيض: أي خطوة تغير الوضع القائم في المواقع المقدسة في القدس “غير مقبولة”
بحث

البيت الأبيض: أي خطوة تغير الوضع القائم في المواقع المقدسة في القدس “غير مقبولة”

واشنطن أجرت "محادثات مباشرة مع ممثلين عن مكتب" نتنياهو بشأن الزيارة، التي "يمكن أن تؤدي إلى تفاقم التوترات وإثارة العنف"

وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير يزور الحرم القدسي، 3 يناير 2023 (Courtesy Minelet Har Habayit)
وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير يزور الحرم القدسي، 3 يناير 2023 (Courtesy Minelet Har Habayit)

اعتبر البيت الأبيض الثلاثاء أن أي خطوة تغيّر الوضع القائم في المواقع المقدّسة في القدس ستكون “غير مقبولة”، بعد زيارة وزير الأمن القومي الإسرائيلي اليميني المتشدد إيتمار بن غفير باحة المسجد الأقصى.

وقالت الناطقة الرئاسية الأميركية كارين جان-بيار إن “الولايات المتحدة تؤيد بحزم… الحفاظ على الوضع القائم مع احترام المواقع المقدّسة في القدس”.

وأضافت أن “أي خطوة أحادية الجانب تعرّض للخطر الوضع القائم هي غير مقبولة”.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس في تصريح منفصل إن الولايات المتحدة “قلقة للغاية” بعد خطوة بن غفير.

واعتبر أن “الزيارة يمكن أن تؤدي إلى تفاقم التوترات وإثارة العنف”.

وأعلن أن واشنطن أجرت “محادثات مباشرة اليوم مع ممثلين عن مكتب رئيس الوزراء (الإسرائيلي) بشأن هذه الزيارة”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال