الاشتباه بتسبب بالون حارق من غزة باندلاع حريق في منطقة اشكول
بحث

الاشتباه بتسبب بالون حارق من غزة باندلاع حريق في منطقة اشكول

رجال الاطفاء يحاولون اخماد النيران؛ قال مسؤولون ان سبب اندلاع الحريق غير معروف بعد

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

حريق في منطقة اشكول في جنوب اسرائيل، 1 مايو 2019 (Tzvika Korbeshi/Eshkol Regional Council)
حريق في منطقة اشكول في جنوب اسرائيل، 1 مايو 2019 (Tzvika Korbeshi/Eshkol Regional Council)

اندلع حريق كبير في منطقة اشكول في جنوب اسرائيل مساء الاربعاء، ويشتبه انه نتج عن بالون حارق اطلق من قطاع غزة المجاور، قال مسؤولون.

واندلع الحريق في حقل يقع بين حديقة اشكول الوطنية وكيبوتس اوريم، وانتشرت النيران في انحاء المراعي ووصلت حرش، بحسب الناطق باسم جهاز الاطفاء ايلي كوهن.

واندلعت النيران وسط تصعيد بالتوترات بين اسرائيل وحركات مسلحة في القطاع، بعد اطلاق صاروخ من القطاع الساحلي، سقط في البحر امام شواطئ اسرائيل مساء الاثنين.

وخلال اليوم، اطلق فلسطينيون عشرات البالونات الحارقة باتجاه اسرائيل من قطاع غزة. ولكن من غير الواضح إن نتج الحريق في اشكول عن احد البالونات.

حريق في منطقة اشكول في جنوب اسرائيل، 1 مايو 2019 (Tzvika Korbeshi/Eshkol Regional Council)

“في الوقت الحالي، سبب الحريق غير معروف. سوف نعلم فقط بعد فحص محققي الحرائق”، قال ناطق باسم منطقة اشكول.

وتحاول ثلاث فرق اطفاء اخماد النيران. اضافة الى جهاز الاطفاء والانقاذ، يشارك رجال اطفاء من الصندوق الوطني اليهودي ومن هيئة الاحراش في العمليات، قال ناطق باسم جهاز الاطفاء.

“الطواقم تعمل سوية من اجل السيطرة على النيران ومنعها من الانتشار”، قال كوهن.

حريق في منطقة اشكول في جنوب اسرائيل، 1 مايو 2019 (Tzvika Korbeshi/Eshkol Regional Council)

وبسبب موقع الحريق، لم تتمكن طواقم الاطفاء احضار شاحنات للمنطقة، ما اجبرهم على استخدام معدات صغيرة محمولة لمكافحة النيران، قال الناطق باسم جهاز الاطفاء.

وفي يوم الثلاثاء، اندلع حريق بالقرب من كيبوتس ناحال عوز في منطقة شاعار هانيغيف. ونتج الحريق عن بالون حارق اطلق من غزة اتجاه اسرائيل. وقد تراجعت هذه الهجمات في الاسابيع الاخيرة في اعقاب اتفاق وقف اطلاق النار الذي توسطته مصر في الشهر الماضي.

وقال جهاز الاطفاء ان متطوعون اخمدوا الحريق بسرعة.

بطارية ’القبة الحديدية’ بالقرب من تل أبيب، 15 يوليو، 2018. (Ben Dori/Flash90)

وايضا الثلاثاء، نشر الجيش الإسرائيلي بطاريات قبة حديدية للدفاع الصاروخي في انحاء البلاد، في اعقاب اطلاق صاروخ من غزة في الليل السابق، وقبل فترة يتوقع ان تكون متوترة في الاسابيع القريبة.

ويتوقع ان تشهد الاسابيع القادمة توترات، لأنها تشمل بداية شهر رمضان الكريم، مسابقة يوروفيجن الغنائية الدوية في تل ابيب، يوم الذكرى والاستقلال الإسرائيلي، والذكرى الأولى لافتتاح السفارة الامريكية الجدلية في القدس.

وفي اعقاب اطلاق الصاروخ يوم الاثنين، قلصت اسرائيل منطقة صيد الأسماك المتاحة أمام غزة من 15 ميلا بحريا الى 6 اميال حتى اشعار آخر. وإحدى الخطوات الأولى التي اتخذتها إسرائيل صمن اتفاق وقف اطلاق النار غير الرسمي مع الحركات في غزة كانت توسيع منطقة صيد الاسماك في غزة الى 15 ميلا بحريا – ما لم يشهده القطاع الساحلي منذ اكثر من عقد.

وقال الجيش الإسرائيلي الثلاثاء أن الجهاد الإسلامي “اطلق عمدا” الصاروخ من شمال قطاع غزة بمحاولة لإحباط المبادرات الجارية للحفاظ على وقف اطلاق النار.

وبينما لم يتم وقف العنف تماما عند حدود غزة منذ بدء تطبيق وقف اطلاق النار في الشهر الماضي، لا زال هناك هدوء نسبي.

وقد هددت الحركات في القطاع بإحياء المظاهرات الحدودية في حال عدم تنفيذ اسرائيل التزاماتها بحسب الاتفاق.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال