الاستخبارات الأميركية: اوساط بوتين تضلله بشأن مسار الحرب في اوكرانيا
بحث

الاستخبارات الأميركية: اوساط بوتين تضلله بشأن مسار الحرب في اوكرانيا

مستشاري بوتين يخشون اطلاعه على الخسائر العسكرية والاقتصادية التي تكبدتها روسيا، بحسب مسؤول كبير؛ هناك توترات بين الرئيس الروسي ووزارة الدفاع

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يترأس اجتماعًا حكوميًا عبر رابط فيديو في مقره إقامته في نوفو أوغاريوفو الحكومي قرب موسكو، 23 مارس، 2022. ( Mikhail KLIMENTYEV / SPUTNIK / AFP)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يترأس اجتماعًا حكوميًا عبر رابط فيديو في مقره إقامته في نوفو أوغاريوفو الحكومي قرب موسكو، 23 مارس، 2022. ( Mikhail KLIMENTYEV / SPUTNIK / AFP)

قال مسؤول أميركي كبير الأربعاء إن فلاديمير بوتين يتلقى معلومات مضللة حول مسار الحرب في أوكرانيا لأن مستشاريه يخشون اطلاعه على الخسائر العسكرية والاقتصادية التي تكبدتها روسيا.

واضاف المسؤول طالبا عدم كشف هويته أن “بوتين لم يكن على علم حتى أن جيشه كان يجند متطوعين ويخسرهم في أوكرانيا ما يدل على انقطاع واضح في حصول الرئيس الروسي على معلومات موثوقة” مؤكدًا أنه يستند إلى معلومات استخباراتية أميركية رفعت عنها السرية.

واوضح “من وجهة نظرنا يتم تضليل بوتين من قبل مستشاريه بشأن الأداء السيء للجيش الروسي ومدى تأثير العقوبات على الاقتصاد الروسي لأن كبار مستشاريه يخشون إخباره بالحقيقة”.

وقال المسؤول الأميركي الكبير أن “هناك توترًا مستمرًا الآن بين بوتين ووزارة الدفاع”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال