الإمارات ومصر توقعان اتفاقية ضخمة لطاقة الرياح على هامش كوب 27
بحث

الإمارات ومصر توقعان اتفاقية ضخمة لطاقة الرياح على هامش كوب 27

محطة طاقة الرياح البرية ستوفر لمصر "نحو 5 مليار دولار أميركي من تكاليف الغاز الطبيعي السنوية إضافة إلى توفير ما يصل إلى 100 ألف فرصة عمل"

توضيحية: توربينات توليد طاقة الرياح في الأردن، نوفمبر 2021 (RnDmS via iStock by Getty Images)
توضيحية: توربينات توليد طاقة الرياح في الأردن، نوفمبر 2021 (RnDmS via iStock by Getty Images)

وقعت الإمارات ومصر الثلاثاء اتفاقية لتطوير مشروع لطاقة الرياح البرية بطاقة 10 جيغاواط في مصر، على هامش مؤتمر الأطراف السابع والعشرون للأمم المتحدة حول المناخ (كوب27) في منتجع شرم الشيخ السياحي بمصر.

وذكرت وكالة انباء الإمارات أن محطة طاقة الرياح البرية ستوفر لمصر “نحو 5 مليار دولار أميركي من تكاليف الغاز الطبيعي السنوية إضافة إلى توفير ما يصل إلى 100 ألف فرصة عمل”.

وعند اكتمالها، ستنتج المحطة “47,790 جيجاواط ساعة من الطاقة النظيفة سنوياً وستسهم في تفادي انبعاث 23,8 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون، ما يعادل 9% تقريباً من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الحالية في مصر”، بحسب الوكالة.

وشهد رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي توقيع الاتفاقية.

وقال رئيس الإمارات الشيخ محمد في تغريدة على تويتر “سنمضي في تنفيذ مبادرات نوعية لحلول الطاقة المتجددة وتعزيز التنمية المستدامة”.

وتشارك حوالي 200 دولة في المؤتمر، بعد عام قاس شهد كوارث مرتبطة بتقلبات الطقس جعلت الحاجة ماسة إلى إجراءات ملموسة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال