الإمارات وإسرائيل توقّعان اتفاقية لتطوير مركبات عسكرية وتجارية مستقلة بشكل مشترك
بحث

الإمارات وإسرائيل توقّعان اتفاقية لتطوير مركبات عسكرية وتجارية مستقلة بشكل مشترك

اتفقت شركة EDGE الإماراتية وصناعات الفضاء الإسرائيلية أيضا على إنشاء مركز صيانة مشترك، في أحدث جولة من عقود الدفاع بين البلدين

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

من اليسار، فيصل البناي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة EDGE، والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لبناء السفن ديفيد ماسي، ونائب رئيس التسويق في شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية (IAI) يهودا لاهاف ، ورئيس IAI  ومديرها التنفيذي بوعاز ليفي،  في مراسم توقيع على صفقتي تعاون في معرض دبي للطيران في 18 نوفمبر، 2021. (Israel Aerospace Industries)
من اليسار، فيصل البناي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة EDGE، والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لبناء السفن ديفيد ماسي، ونائب رئيس التسويق في شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية (IAI) يهودا لاهاف ، ورئيس IAI ومديرها التنفيذي بوعاز ليفي، في مراسم توقيع على صفقتي تعاون في معرض دبي للطيران في 18 نوفمبر، 2021. (Israel Aerospace Industries)

وقّعت شركتا دفاع إسرائيلية وإماراتية بارزتين على اتفاقيتين يوم الخميس للعمل معا لتطوير مركبات تعمل بالتحكم عن بعد وذاتية القيادة، ولصيانة وبيع كاميرات متطورة للأغراض العسكرية والتجارية، حسبما أعلنت الشركة الإسرائيلية.

كانت هذه أحدث الصفقات الدفاعية الموقعة بين البلدين خلال معرض دبي للطيران هذا الشهر، وهو معرض أسلحة كبير يُقام في المدينة الإماراتية. وتمكنت شركات الدفاع الإسرائيلية من فتح جناح هناك لأول مرة هذا العام، بعد تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة العام الماضي.

يوم الخميس، وقعت شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية (IAI) ومجموعة EDGE – وكلاهما مملوك للدولة – مذكرتي تفاهم.

وركز أحد الاتفاقين على إنشاء مركز مشترك في الإمارات لصيانة وتسويق المصفوفات الكهربائية البصرية المتقدمة للشركة الإسرائيلية.

وقالت  IAI “تغطي الاتفاقية أنظمة متقدمة في مجال البصريات الكهربية بما في ذلك الأنظمة الخاصة بصناعات الفضاءات الإسرائيلية من عائلة POP (حمولة كهروبصرية قابلة للتوصيل) وMini-POP وMOSP (مستشعرات متعددة للحمولات الكهروبصرية المثبتة) للإستخدامات البرية والبحرية والجوية”.

بموجب مذكرة التفاهم الثانية، اتفقت الشركتان على العمل معا لتصميم وبناء مركبات برية غير مأهولة للاستخدامات العسكرية والتجارية.

وقالت صناعات الفضاء الإسرائيلية “بينما ستقوم [EDGE] بتصميم المنصة، ودمج أنظمة التحكم والحمولة، وتطوير مفهوم العمليات (CONOPS)، ستعمل IAI على تطوير نظام التحكم المستقل ودمج حمولات المهام المختلفة في وحدات نظام التحكم وفقا لمتطلبات المهمة”.

جاءت هاتين الصفقتين بعد عام تقريبا من التوقيع على اتفاقيات إبراهيم التي توسطت فيها الولايات المتحدة لإنشاء علاقات رسمية كاملة بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة، تلتها البحرين والمغرب والسودان، والتي لم تنته بعد من العملية وقد مرت مؤخرا بانقلاب عسكري.

عرض معدات عسكرية في معرض دبي للطيران في الإمارة الخليجية، 14 نوفمبر، 2021. (Giuseppe CACACE / AFP)

وشاركت سبع شركات إسرائيلية، من ضمنها IAI، في معرض الدفاع في دبي، ومن المتوقع عقد اتفاقيات إضافية بين مقاولي الدفاع في الدولتين في المستقبل القريب.

في وقت سابق من الأسبوع، وقّعت صناعات الفضاء الإسرائيلية على اتفاق مع شركة طيران الإمارات في دبي لتحويل أربع طائرات ركاب إلى طائرات شحن. بموجب الاتفاقية، ستحول الشركة الإسرائيلية طائرات ركاب من طراز بوينغ B777-300ER إلى طائرات شحن في منشأة افتُتحت حديثا في أبو ظبي ، مع إمكانية قيام الشركة الإسرائيلية “بتوفير خدمات تحويل طائرات ركاب إلى طائرات شحن لمزيد من الطائرات”، وفقا لـلشركة.

في شهر أغسطس، أبرمت صناعات الفضاء الإسرائيلية صفقة مع شركة الاتحاد للطيران الهندسية، أكبر مزود لصيانة الطائرات التجارية في الشرق الأوسط، لإنشاء مرفق رئيسي في أبو ظبي لتحويل طائرات ركاب بوينغ 777-3000ER إلى طائرات شحن.

قالت مجموعة الطيران التابعة لشركة صناعات فضاء إسرائيل والاتحاد في ذلك الوقت إن موقع التحويل سيعمل كمركز صيانة للشركة الإسرائيلية في الإمارات وسيساعد في تلبية الزيادة العالمية في الطلب على طائرات الشحن من هذا الطراز. وقالت الشركتان إن المنشأة ستكون الأكبر والأكثر تقدما في الشرق الأوسط وستحصل على اعتماد هيئة الطيران المدني الإماراتية ، وإدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، ووكالة سلامة الطيران الأوروبية.

ساهمت في هذا التقرير ريكي بن دافيد

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال