الإمارات تصادق على اتفاقية الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول مع إسرائيل
بحث

الإمارات تصادق على اتفاقية الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول مع إسرائيل

الاتفاق بين البلدين يحصل على المصادقة النهائية من حكومة أبو ظبي، وهو الآن في انتظار قيام الوزراء الإسرائيليين بالمثل ليدخل حيز التنفيذ

صورة تم التقاطها في 31 أغسطس، 2020، تُظهر طائرة شركة ’إل عال’، التي تقل وفدا أميركيا-إسرائيليا إلى الإمارات بعد اتفاق تطبيع، تهبط على مدرج مطار أبوظبي، في أول رحلة ركاب على الإطلاق من إسرائيل إلى الإمارات.(Karim SAHIB / AFP)
صورة تم التقاطها في 31 أغسطس، 2020، تُظهر طائرة شركة ’إل عال’، التي تقل وفدا أميركيا-إسرائيليا إلى الإمارات بعد اتفاق تطبيع، تهبط على مدرج مطار أبوظبي، في أول رحلة ركاب على الإطلاق من إسرائيل إلى الإمارات.(Karim SAHIB / AFP)

أعطت الإمارات العربية المتحدة يوم الأحد موافقتها النهائية على اتفاق مع إسرائيل يعفي السياح من كلا البلدين من تأشيرات الدخول.

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام” إن مجلس الوزراء “صادق ووافق على عدد من الاتفاقيات بين حكومة دولة الإمارات وعدد من الدول الصديقة، والتي شملت المصادقة على اتفاقية حكومة الإمارات وحكومة دولة إسرائيل بشأن الإعفاء المتبادل من متطلبات تأشيرة الدخول”.

ولا يزال الاتفاق في انتظار مصادقة مجلس الوزراء والكنيست عليه قبل أن يدخل حيز التنفيذ.

اتفاقية الإعفاء من تأشيرة الدخول بين إسرائيل ودولة الإمارات ستعني أنه سيتم السماح للمواطنين من كلا البلدين بالسفر إلى البلد الآخر دون الاضطرار إلى الخوض في متاعب التقدم للحصول على تأشيرة دخول أولا.

وسيكون هذا الاتفاق هو الأول من نوعه بين اسرائيل ودولة عربية. والجدير بالذكر أنه حتى أقرب حلفاء إسرائيل، الولايات المتحدة، رفضت حتى الآن التوقيع على اتفاق إعفاء من متطلبات تأشيرة الدخول مع الدولة اليهودية.

وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين (إلى اليسار)، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (وسط)، ووزير الدولة للشؤون المالية الإماراتي عبيد حميد الطاير (يمين) في مطار بن غوريون، 20 أكتوبر، 2020. (Amos Ben Gershom / GPO)

وتم التوقيع على الاتفاق في الشهر الماضي خلال لقاءات رفيعة المستوى ومراسم أقيمت بالقرب من مدينة تل أبيب حضرها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، ووزيران إماراتيان كبيران – ترأسا وفدا رفيع المستوى من البلد الخليجي خلال زيارة إلى إسرائيل.

خلال مراسم الاستقبال في مطار “بن غوريون” حيث تم التوقيع على الاتفاق، أعلنت الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات عن إنشاء صندوق ثلاثي يهدف إلى تعزيز التعاون والازدهار الإقليميين. وسيتخذ “صندوق إبراهيم”، الذي تبلغ قيمة 3 مليارات دولار، من القدس مقرا له.

بعد التوقيع على الاتفاق، قالت وزارة الخارجية إن الإمارات نقلت رسالة أعربت فيها عن رغبتها في تسهيل فتح السفارتين المتبادلتين في تل أبيب وأبو ظبي “بأسرع وقت ممكن”.

في الشهر الماضي، وافق الكنيست على اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات بأغلبية ساحقة، مما ضمن المصادقة عليه في المستقبل القريب.

ساهم في هذا التقرير رفائيل أهرين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال