الإسرائيليون يقفون دقيقتي صمت في إحياء الذكرى السنوية للجنود القتلى وضحايا الهجمات
بحث

الإسرائيليون يقفون دقيقتي صمت في إحياء الذكرى السنوية للجنود القتلى وضحايا الهجمات

عند الساعة 11:02 انطلقت المراسم الرسمية في جبل هرتسل في القدس بتلاوة صلاة على أرواح القتلى من قبل الحاخام الأكبر للجيش الإسرائيلي

إسرائيليون يقفون دقيقتي صمت بالقرب من قبور جنود إسرائيليين في المقبرة العسكرية في جبل هرتسل بالقدس، مع سماع دوي صفارات الإنذار في جميع أنحاء إسرائيل، إحياءا ليوم ذكرى قتلى الجيش الإسرائيلي وضحايا الهجمات، 8 مايو، 2019. 
(Hadas Parush/Flash90)
إسرائيليون يقفون دقيقتي صمت بالقرب من قبور جنود إسرائيليين في المقبرة العسكرية في جبل هرتسل بالقدس، مع سماع دوي صفارات الإنذار في جميع أنحاء إسرائيل، إحياءا ليوم ذكرى قتلى الجيش الإسرائيلي وضحايا الهجمات، 8 مايو، 2019. (Hadas Parush/Flash90)

توقف الإسرائيليون صباح الأربعاء دقيقتي صمت مع انطلاق صفارات الإنذار معلنة عن إحياء ذكرى 23,741 من عناصر قوات الأمن و3150 من قتلى الهجمات.

عند الساعة 11:02 انطلقت المراسم الرسمية في جبل هرتسل في القدس بتلاوة صلاة على أرواح القتلى من قبل الحاخام الأكبر للجيش الإسرائيلي البريغادير جنرال إيال كريم.

ويتم إحياء هذا اليوم سنويا بمراسم إضاءة شموع وموسيقى حزينة على الإذاعات في حين تعرض الصحف والبرامج التلفزيونية تقارير وبرامج عن القتلى.

وتشارك في مراسم صباح الأربعاء العائلات الثكلى وجنود من جميع وحدات والكتائب المختلفة، بالإضافة إلى قادة الدولة، الرئيس رؤوفين ريفلين، ورئيس الوزراء بينيامين نتنياهو، ورئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي اللفتنانت جنرال أفيف كوخافي.

إسرائيليون يبكون فوق قبور الجنود القتى في المقبرة العسكرية في جبل هرتسل بالقدس، في ’يوم الذكرى’ لتخليد ذكرى قتلى الجيش الإسرائيلي وضحايا الهجمات، 8 مايو، 2019. (Hadas Parush/Flash90)

منذ عام 1860، عندما تم إنشاء أول حي يهودي خارج أسوار البلدة القديمة في القدس، قُتل 23,741 رجلا وامراة خلال خدمتهم في قوى الأمن الإسرائيلية والمجتمع اليهودي قبل إقامة الدولة، بحسب معطيات رسمية.

وأضيف هذا العام 95 اسما إلى قائمة تضم 23,741 شخصا قُتلوا في الحروب التي خاضتها إسرائيل. أربعون منهم كانوا محاربين سابقين توفوا بسبب مضاعفات جراء جروح أصيبوا بها خلال خدمتهم العسكرية. العدد الإجمالي للقتلى يشمل أيضا الجنود الذين لقوا مصرعهم في حوادث سير أو جراء انتحار ولأسباب أخرى خارج ساحة المعركة.

وأضيف 16 اسما أيضا لقائمة ضحايا الاعتداءات، ما يرفع العدد إلى 3150 ضحية.

وستجرى مراسم منفصلة لإحياء ضحايا الهجمات في الساعة الواحدة بعد الظهر في جبل هرتسل في القدس.

وبدأت فعاليات يوم الذكرى في الليلة السابقة مع الوقوف دقيقة صمت في الساعة الثامنة مساء، لكن بعض الأحداث المحلية بدأت في وقت سابق، بما في ذلك حدث رسمي لإحياء ذكرى الجنود القتلى في بيت “يد لبانيم” في القدس، الذي شارك فيه رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال