الإسرائيليون الخمسة قتلى حادث سقوط التلفريك في إيطاليا هم أبناء عائلة واحدة
بحث

الإسرائيليون الخمسة قتلى حادث سقوط التلفريك في إيطاليا هم أبناء عائلة واحدة

لقي عميت بيران وطال بيلغ بيران وابنهما البالغ من العمر سنتين وجدا طال مصرعهم في الكارثة التي وقعت في منطقة بيدمونت؛ ابن الزوجين (5 سنوات) يرقد في المستشفى في حالة حرجة

عمال الإنقاذ يعملون بالقرب من حطام تلفريك بعد سقوطه بالقرب من قمة خط ستريسا-موتاروني في منطقة بيدمونت ، شمال إيطاليا ، 23 مايو، 2022. (Italian Vigili del Fuoco Firefighters via AP)
عمال الإنقاذ يعملون بالقرب من حطام تلفريك بعد سقوطه بالقرب من قمة خط ستريسا-موتاروني في منطقة بيدمونت ، شمال إيطاليا ، 23 مايو، 2022. (Italian Vigili del Fuoco Firefighters via AP)

أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية يوم الإثنين أن خمسة إسرائيليين من عائلة واحدة، من بينهم طفل في الثانية من عمره، كانوا من بين الضحايا ال 14 الذين لقوا مصرعهم بعد سقوط تلفريك على الأرض في منطقة بيدمونت في إيطاليا.

وقالت الوزارة في بيان إن عميت بيران (30 عاما)، وزوجته طال بيلغ بيران (26 عاما)، وابنهما توم بيران (سنتان)، المقيمين في شمال إيطاليا، وجدا بيلغ بيران، باربرا ويتسحاق كوهين (71 و 81 عاما)، من بين القتلى.

وأصيب ابن آخر للزوجين، إيتان بيران (5 سنوات) وهو الناجي الوحيد من الحادث، إصابة حرجة وهو يرقد حاليا في مستشفى “رجينا مارغريتا” في مدينة تورينو. وقالت وزارة الخارجية إن عمته، شقيقة عميت بيران، تجلس إلى جانب سريره ومن المتوقع أن يغادر أفراد آخرون من العائلة إلى إسرائيل يوم الإثنين.

وقالت السفارة الإسرائيلية في روما إنها تعمل مع العائلة لجلب جثامين الضحايا إلى إسرائيل في الأيام القريبة.

طال بيلغ بيران (من اليسار) وزوجها عميت بيران وابنهما توم بيران -الذين قُتلوا في 23 مايو، 2022، بعد سقوط تلفريك بالقرب من قمة خط ستريسا موتارون في منطقة بيدمونت، شمال إيطاليا.(Facebook)

أقام الزوجان، عميت وطال، في مدينة فاريا في مقاطعة لومباردي في شمال إيطاليا. درس عميت الطب وعمل كحارس أمن في مدرسة يهودية في المدينة.

ووصف رئيس الجالية اليهودية في مدينة ميلان المجاورة، ميلو حتصباني، في حديث مع إذاعة الجيش الحادث بأنه “كارثة كبيرة”.

وقال حتصباني “أعرف الأب جيدا، لقد تحدثت معه يوم الجمعة الماضي. قال لي إنه قرر الذهاب في رحلة مع طفليه والجدين اللذين وصلا من إسرائيل”.

وقالت شقيقة عميت بيران، آية بيران، إن باربرا ويتسحاق كوهين قررا زيارة العائلة في إيطاليا للابتعاد عن الوضع الأمني في إسرائيل أثناء القتال مع حماس خلال الأسبوعين الماضيين.

وقالت آية “لقد أراد يتسحاق وباربرا رؤية أحفاد الأحفاد. كانت الصواريخ تسقط في إسرائيل؛ فكرا، ’ما الذي يمكن أن يحدث في إيطاليا؟’”. وصل الزوجان إلى إيطاليا في 19 مايو لزيارة حفيدتهما وابنيها.

ووقع الحادث عند الساعة 12:30 بالتوقيت المحلي (الساعة 10:30 ت غ) على بعد مئة متر من أعلى محطة للتلفريك بحسب بيان لوزارة البنى التحتية. وقد يكون الحادث ناجما عن انقطاع كابل في الجزء الأعلى من مسار الرحلة، ما أدى إلى سقوط المقصورة وكان على متنها 15 شخصا.

عمال الإنقاذ يعملون بالقرب من حطام تلفريك بعد سقوطه بالقرب من قمة خط ستريسا-موتاروني في منطقة بيدمونت ، شمال إيطاليا ، 23 مايو، 2022. (Italian Police via AP)

ويبدو أنه جرى استبعاد فرضية الحمل الزائد منذ البداية إذ يمكن لهذه المقصورات أن تستوعب أكثر من 35 راكبا. وقال مسؤول عن الدرك إنّ المقصورة سقطت من على ارتفاع 15 مترا قبل أن تتدحرج على جزء من المنحدر وتصطدم بشجرة.

ويربط التلفريك السياحي في رحلة تستغرق 20 دقيقة قرية ستريزا بجبل موتاروني الواقع على ارتفاع 1500 متر مع منظر رائع مطل على بحيرة مادجوري وجبال الألب.

وفي البلدة، كانت المشاعر عميقة. لويزا تيسيرين، طالبة تبلغ 27 عاما وتقطن في جنوى، أتت خصيصاً لتمضية عطلة نهاية الاسبوع على ضفاف البحيرة.

وقالت لوكالة فرانس برس “جئت إلى ستريزا مع بعض الأصدقاء للذهاب إلى قمة موتاروني لأن المنظر رائع. أخذنا التلفريك قبل ساعة من وقوع المأساة. عندما صعدنا لم نلاحظ أي شيء غريب مع الكابل، كان كل شيء طبيعياً”.

عمال الإنقاذ يعملون بالقرب من حطام تلفريك بعد سقوطه بالقرب من قمة خط ستريسا-موتاروني في منطقة بيدمونت ، شمال إيطاليا ، 23 مايو، 2022. (Italian Vigili del Fuoco Firefighters via AP)

وأعرب رئيس منطقة بييمونتي البرتو سيريو عن “ارتياعه” مشددا على “أنها مأساة هائلة”.

وأظهرت مشاهد أولى للمأساة بثتها السلطات عناصر إٍسعاف وشرطة حول حطام المقصورة الحمراء والبيضاء التي سقطت في منطقة حرجية شديدة الانحدار ما يصعّب الوصول إليها.

وفتحت النيابة العامة في ميلانو تحقيقاً حول “القتل غير العمد وإصابة (أشخاص) عن طريق الإهمال”.

وكان التلفريك قد أغلق بين العامين 2014 و2016 للصيانة.

وقال انجيلو غارافاليا (59 عاما)، وهو صاحب مطعم “ايدروفولانت”، لفرانس برس “انها مقصورة تلفريك تمت صيانتها، صرفوا الكثير من المال (…) انه حادث”.

عمال الإنقاذ يعملون بالقرب من حطام تلفريك بعد سقوطه بالقرب من قمة خط ستريسا-موتاروني في منطقة بيدمونت ، شمال إيطاليا ، 23 مايو، 2022. (Italian Vigili del Fuoco Firefighters via AP)

وضفاف بحيرة مادجوري الواقعة بين سويسرا وإيطاليا وجهة محببة للإيطاليين والسياح الأجانب.

وأسف جوفاني توتي رئيس مقاطعة ليغوريا المجاورة لبييمونتي لهذه “ألمأساة العبثية” التي اتت في وقت بدأت فيه إيطاليا تستمتع بإزالة إجراءات الإغلاق بعد أشهر من القيود الصحية جراء جائحة كوفيد-19. وشدد توتي “كان يوم الأحد هذا مع إعادة فتح المنشأة، يحمل الكثير من الآمال”.

وأعرب الرئيس الايطالي سيرجيو مارتيلا ورئيس الوزراء ماريو دراغي عن “الألم العميق”.

وفي تغريدة أعرب شارل ميشال رئيس المجلس الأوروبي في رسالة باللغة الإيطالية عن “أعمق التعازي للعائلات والأصدقاء الذين فقدوا شخصا عزيزا في هذا الحادث المأساوي”.

وعرفت أوروبا في السنوات الخمسين الأخيرة عدة حوادث تلفريك قاتلة.

ويعود آخر هذه الحوادث إلى الخامس من أيلول/سبتمبر 2005 عندما سقطت كتلة اسمنتية زنتها 800 كيلوغرام من مروحية كانت تنقلها ووقعت على مقصورة تلفريك قرب سولدن في منطقة تيرول النمسوية ما أدى إلى مقتل تسعة متزلجين ألمان.

وفي إيطاليا وقع حادث في الثالث من شباط/فبراير 1998 عندما تسببت طائرة عسكرية أميركية بقطع سلك تلفريك في محطة تزلج في جبال دولوميتي ما أدى إلى مقتل 20 راكبا في المقصورة. في العام 1976 في منطقة كافاليزي أدى انقطاع سلك أيضا إلى تحطم مقصورة ما أسفر عن 42 قتيلا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال