إسرائيل في حالة حرب - اليوم 195

بحث

الإستثمار في شركات التكنولوجيا الإسرائيلية يتراجع بنسبة 65% في الربع الثاني – تقرير

تُظهر بيانات IVC-LeumiTech أن تراجع نشاط التمويل قد استقر مقارنةً بالربع الأول، لكن مبلغ 1.78 مليار دولار انخفض كثيرًا من 5 مليارات دولار التي تم جمعها خلال الربع الثاني من عام 2022

صورة توضيحية لمنطقة الأعمال المالية في تل أبيب. (Elijah Lovkoff via iStock by Getty Images)
صورة توضيحية لمنطقة الأعمال المالية في تل أبيب. (Elijah Lovkoff via iStock by Getty Images)

انخفضت الأموال التي جمعتها الشركات الناشئة والشركات التكنولوجية الإسرائيلية بنسبة 65% في الربع الثاني من هذا العام مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفقا لتقرير أعده مركز الأبحاث IVC وLeumiTech، وهو تابع لبنك لئومي متخصص في الخدمات المصرفية لشركات التكنولوجيا.

وجمعت شركات التكنولوجيا الإسرائيلية ما مجموعه 1.78 مليار دولار من المستثمرين في الأشهر من أبريل إلى يونيو من هذا العام، بارتفاع طفيف عن 1.7 مليار دولار تم جمعها في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2023، ولكن بانخفاض 65% عن الـ 5 مليار دولار التي تم جمعها خلال الربع الثاني من العام الماضي، حسبما أظهرت البيانات الأولية المقدمة في تقرير مراجعة IVC-LeumiTech للتكنولوجيا الإسرائيلية. ومن المتوقع أن يتم إصدار البيانات الكاملة لقطاع التكنولوجيا الإسرائيلي في يوليو.

وجمعت شركات التكنولوجيا الإسرائيلية ما يقارب من 15 مليار دولار من الاستثمارات العام الماضي، وخلال ازدهار التمويل في عام 2021، جمعت ما مجموعه 25.6 مليار دولار من الاستثمارات الخاصة، مما أدى إلى تقييمات عالية للشركات. لكن تباطأت الاستثمارات في الشركات الخاصة في النصف الثاني من عام 2022 وسط ارتفاع أسعار الفائدة، وتراجع سوق الأسهم العالمية، وتسريح عمال قطاع التكنولوجيا.

إضافة إلى ذلك، هناك حالة عدم اليقين السياسي في البلاد بسبب الإصلاح القضائي المثير للجدل الذي تم الإعلان عنه في وقت سابق من هذا العام، والذي دفع المستثمرين الأجانب إلى تبني موقف الانتظار والترقب قبل إبرام الصفقات.

وكان جمع الأموال أكثر صعوبة في سوق متوترة تفاقمت بسبب عدم اليقين السياسي المحلي، والشركات تأمل في زيادة السيولة النقدية التي لديها لفترة أطول لضمان بقائها. في عامي 2021 و2022، تم جمع حوالي 80% من الاستثمارات في قطاع التكنولوجيا من أموال أجنبية، وفقا لهيئة الابتكار الإسرائيلية.

وتأثر التداول في بورصة تل أبيب في النصف الأول من عام 2023 بشكل رئيسي بعدم اليقين بشأن الإصلاح القضائي، الذي تم تعليقه في مارس في محاولة لإجراء محادثات بين الائتلاف وأحزاب المعارضة من أجل التوصل إلى اتفاق واسع، حسبما قالت بورصة تل أبيب في تقرير صدر في وقت سابق هذا الأسبوع. وخلال الأشهر الستة الأولى من العام، انخفض مؤشرا الأسهم TA-35 وTA-90 بنحو 1-3%. وفي المقابل، قفز مؤشر MSCI العالمي بنسبة 12% خلال نفس الفترة، مما يشير إلى أولى بوادر الانتعاش في الأسواق العالمية.

وعلى الرغم من استمرار تراجع الاستثمارات في الربع الثاني من عام 2023، فقد أظهرت البيانات الواردة في تقرير IVC-LeumiTech أن الانخفاض في جمع الأموال مقابل الربع الأول قد توقف مؤقتا، “على الأقل في الوقت الحالي”.

عاملون في قطاع الهايتك يتظاهرون ضد خطة الإصلاح القضائي التي تقترحها الحكومة في تل أبيب، 31 يناير، 2023.(Tomer Neuberg/Flash90 )

وقالت الرئيسة التنفيذية لشركة LeumiTech تيمور أربل-سادراس: “ما زلنا نشهد انخفاضا في المستوى السنوي لجولات التمويل، سواء من حيث المبالغ أو في عدد الشركات. في الوقت نفسه، نرى العلامات الأولى للاستقرار في أرقام جمع رأس المال بفضل استثمارات المتابعة، مقارنة بوقف الاستثمارات الأولية”.

وانخفض عدد الصفقات في الربع الثاني بنسبة 48%، حيث تم تسجيل 100 صفقة خلال الفترة مقارنة بـ 192 صفقة في العام الماضي. وكان عدد الصفقات خلال الربع الثاني هو الأدنى منذ عام 2017، وفقا لبيانات IVC-LeumiTech.

وأظهر التقرير أن الصفقات الضخمة التي تزيد كل منها عن 100 مليون دولار أصبحت نادرة في الأرباع الماضية، حيث تم تسجيل صفقة واحدة فقط فوق 200 مليون دولار في الربع الثاني من عام 2023.

وقالت أربل-سادراس أنه “سيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيف ستمر الأشهر القادمة، وكيف ستقوم الشركات بتكييف جولات تمويلها مع المناخ الاقتصادي الحالي، مما سيمكن من صفقات وعمليات استحدواذ جديدة في قطاع التكنولوجيا”.

اقرأ المزيد عن